العاروري: الدور المصري تجاه قضيتنا لا يتغير..لا خيار أمامنا سوى تحقيق الوحدة

العاروري: الدور المصري تجاه قضيتنا لا يتغير..لا خيار أمامنا سوى تحقيق الوحدة
رام الله - دنيا الوطن
أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري، ان الدور المصري لا يتغير تجاه القضية الفلسطينية، لافتاً إلى أن الجانب المصري، أعرب عن فرحته للوصول إلى نتائج إيجابية لمصلحة الشعب الفلسطيني.

وقال العاروري: "أوجه شكري إلى الإخوة في حركة فتح، وإن اختلفنا في السياسة وتنافسنا في الانتخابات وتنازعنا في محطات مؤسفة، فالأمر لا يغير في حقيقة أننا إخوة دم وعقيدة ووطن، والمعاناة واحدة".

وأضاف: "لا يوجد أمامنا خيار سوى الاستمرار في التقدم تجاه تحقيق وحدة شعبنا وصولاً إلى آماله وتطلعاته".

وأكد العاروري أن حركته عازمة وجادة في إنهاء الانقسام، موضحاً أنها بادرت بقرار أحادي مع الجانب المصري، وذلك عندما شعرت الحركة بأن موضوع اللجنة الإدارية يمثل مشكلة، منوهاً إلى أنه تم فتح الباب من أجل الوصول إلى المصالحة.

وقال: "قيادة حماس تقف خلف المصالحة، وتتابع لحظة بلحظة، ونوجه الشكر للإخوة الذين يساعدون في إنهاء الانقسام".

وأضاف: "نحن لا نجري اتفاقات جديدة للمصالحة، هناك اتفاقات وقعت بيننا بالرعاية المصرية، نحن جميعاً ملتزمون بها، وتشمل كل قضايا المصالحة، وأخذنا استراتيجية أن نطبق خطوة خطوة حتى نستطيع إنجاح المصالحة".

وتابع بقوله: "الحوار تركز على تمكين حكومة الوفاق الفلسطينية أن تعمل بكافة صلاحياتها في الضفة الغربية وقطاع غزة، وتطرقنا للقضايا المباشرة التي يجب أن تكون على تماس مع الحكومة، وجاهزون للعمل بكل ثقلنا لإنجاح ملف المصالحة، ليكون الأرضية التي نتحرك منها جميعاً لمواجهة المشروع الصهيوني ونحقق تطلعات الشعب الفلسطيني". 

كلمات مفتاحية:

التعليقات