مديرية الزراعة تنظم فعالية مركزية لمساندة المزارعين في قطف الزيتون

مديرية الزراعة تنظم فعالية مركزية لمساندة المزارعين في قطف الزيتون
طولكرم- دنيا الوطن
 نظمت مديرية الزراعة فعاليةً مركزيةً لمساعدة المزارعين  في أراضي بلدة كفر اللبد بقطف الزيتون في المناطق المحاذية لما تسمى بمستوطنة عناب.

جاء ذلك تحت  رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر، وبالتعاون مع لجنة العلاقات العامة بالمؤسسة الأمنية والمدنية، وبمشاركة كل من ميسون زريقي ممثلاً عن المحافظ أبو بكر وطاقم المحافظة، وحمدان إسعيفان أمين سر حركة فتح، وم. باسم حماد مدير مديرية  زراعة طولكرم، ونائب قائد المنطقة المقدم علاء الزبن،وممثلي الأجهزة الأمنية، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وعاهد زنابيط مدير الإغاثة الزراعية، وإيهاب غزاله رئيس بلدية كفر اللبد، وحمد الله حمد الله رئيس بلدية عنبتا، إلى جانب حضور وفد من بلدية بوغنيه الفرنسية.

ونقلت زريقي تحيات المحافظ أبو بكر وتأكيده الدائم والمستمر على دعم صمود المزارعين  في كل مكان، وخاصةً في المناطق القريبة من المستوطنات وجدار الضم والتوسع العنصري، منوهةً إلى أن مستوطنة عناب  توسعت على حساب اراضي كفر اللبد، وعنبتا، ورامين، وبيت ليد.

وأشارت زريقي إلى أن المشاركة السنوية في مساعدة المزارعين بقطف الزيتون  تحمل رسالةً وطنية تدعو دائماً للإرتباط بالأرض والتجذر والصمود عليها، تأكيداً على البقاء والثبات، إضافةً إلى أن موسم الزيتون يشكل دعامةً إقتصادية كبيرة لأبناء شعبنا والمزراعين في كل مكان.

وتابعت:"نعبر عن الشكر لمديرية زراعة طولكرم،والمؤسسات الزراعية المشاركة، والمؤسسة الأمنية ولجنة العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية والمدنية،والبلديات والفعاليات التي شاركت إلى جانبنا في هذه الفعالية، وكافة المتطوعين والمتطوعات الذين كان لهم الدور الكبير في الرفع من معنوية المزارعين تجاه ما يمارسه الإحتلال ومستوطنيه من جرائم وإعتداءات يومية ".

من جانبه قال مدير الزراعة م. باسم حماد بأنه يتواجد في محافظة طولكرم ما يزيد عن (100) ألف دونم مزروعة بشجر الزيتون، يقدر عددها ما بين مثمرة وغير مثمرة أكثر من مليون شجرة ، منوهاً إلى أن الإنتاج المتوقع من زيت الزيتون لهذا العام على مستوى محافظة طولكرم يصل إلى (1800) طن، مع وجود (36) معصرة زيتون حديثة، تم زيارتها من لجنة الصحة والسلامة العامة.

وأشار م. حماد إلى أن مساعدة المزارعين والوقوف إلى جانبهم تقليد سنوي تقوم عليه مديرية الزراعة تحت رعاية المحافظ أبو بكر، وبالشراكة مع المؤسسات والجمعيات الزراعية ولجنة العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية والمدنية وكافة فعاليات المحافظة.

و ذكر إيهاب غزاله رئيس بلدية كفر اللبد بأن مساحة أراضي البلدة تصل إلى (17) ألف دونم، حيث تم مصادرة جزء منها  لصالح مستوطنتي عناب، وأفني حيفتس، منوهاً إلى أن المستوطنتين بلا حدود، وهما في حالة توسع دائم، من خلال إستهداف أراضي المواطنين في بلدة كفر اللبد والقرى المجاورة.

وتقدم غزاله بالشكر والتقدير من المحافظ أبو بكر، ومديرية الزراعة، ولجنة العلاقات العامة في المؤسسة الأمنية والمدنية، على تنظيم فعاليات مساندة المزارعين في موسم قطف الزيتون، موضحاً أن ذلك يساهم في الرفع من المعنويات، تحقيقاً للصمود والبقاء على هذه الأرض. 

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463