بسبب "وجبة سمك" .. اغُتصب بوحشية قبل قطع رأسها وشرب دمائها

بسبب "وجبة سمك" .. اغُتصب بوحشية قبل قطع رأسها وشرب دمائها
تعبيرية
رام الله - دنيا الوطن
تعرضت امرأة أفريقية لعملية اغتصاب جماعية، قبل أن يتم قطع رأسها أمام مجموعة كبيرة من المتمردين في جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأفادت صحيفة "ميرور" البريطانية، بأن الجريمة وقعت بعدما استضافت الضحية بعض المتمردين في المطعم الخاص بها، وقدمت لهم بعض وجبات السمك.

وذكرت الصحيفة أن مقطعًا مروعًا يرصد ما حدث تمّ تداوله بشكل واسع عبر "واتساب" في الأيام الماضية، ويظهر فيه اعتداء جنسي "غير إنساني" على امرأة، قبل أن تقوم المجموعة المناهضة لنظام الحكم بالبلاد، بقطع رأسها باستخدام الخناجر، وشرب دمائها.

ونوهت "ميرور" إلى أن المقطع تم تصويره بواسطة بعض شهود العيان الذين تواجدوا في مكان الحادث، في حين يظهر المقطع رجلاً يشدد على وجوب قتل السيدة بسبب ارتكابها لجريمة "الخيانة العظمي" بسبب تقديمها الأسماك للمقاتلين.

وتمنع العادات القتالية المحاربين في الكونغو، من تناول الأسماك وقت الحروب، بحسب الصحيفة البريطانية.

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463