هكذا تتخطّين حبيبك السابق

هكذا تتخطّين حبيبك السابق
رام الله - دنيا الوطن
جميع أصدقائك يعتقدون أنّكِ في مسلسلٍ مكسيكيٍّ لأنّكِ قد انفصلتِ عن الشريك ثمّ عدتِ إليه حوالي الـ10 مرّات.

أنتِ ما زلت تحبّينه، لكنّك تعرفين أنّ مصير العلاقة محتوم لعدّة أسبابٍ، وبينها عدم مصداقيّته أو استغلاله لكِ أو عدم اتّفاقكما. 
مهما عدتِ إليه، ستتشاجران وتنفصلي عنه!

لذلك، إتّبعي هذه القواعد كي لا تدخلي في دوّامة لا نهاية لها، كما وردت في موقع " يلا فيد".

1- أحظري رقمه لأنّه سيعود ويتّصل بكِ

إذا كنتِ ما زلت متعلّقة به ويعني لكِ أي شيء، ستردّين على الإتصال وستعودين إليه لبرهةٍ لتكتشفي أنّه لم ولن يتغيّر وتنفصلان. 

لذلك، أحظري رقمه وكفّي عن الرد على اتّصالاته الفارغة التي لا تعني شيئاً.

2- لا تردّي على رسائل ما بعد منتصف الليل

كل ما سيجري بعد منتصف الليل سيتغيّر في الصباح الباكر، وكل ما ستتحدّثان عنه عند الساعة الثالثة صباحاً سيتمّ نفيه لاحقاً وسيتناساه صاحبه.

بعد منتصف الليل هو الوقت الأضعف لأيّ شخصٍ كان في علاقةٍ، لأنّنا ننفصل كليّاً فيه عن العالم الخارجي ونشعر بوحدةٍ عارمة تدفعنا للتحدّث مع أي شخص.

فكيف لو كان هذا الشخص حبيبنا السابق الولهان الذي لن تنجح علاقتنا معه في جميع الأحوال؟

3- لا تكوني صديقته

لا يوجد صداقة بعد الحب.

هذه الصداقة ستولّد غزلاً وشوقاً من ناحيتكما، فلا تتحجّجي أنّكِ تتحدّثين إليه كصديقٍ لأنّكِ تكذبين على نفسكِ.

4- لا ترضخي لكلامه المعسول لأنّ أفعاله ستتناقض مع ذلك

كلّ كلامه سيذهب سدىً.

5- لا توافقي على لقائه لأنّك ستضعفين

وسينتهي بكما الأمر في الحب والغزل وكلام الماضي الجميل، لكنّ الماضي لن يعود يوماً.

6- إذا كنتما تتحدّثان بحجّة الصداقة... أنهي الحديث عندما يبدأ بالغزل

لنعتبر أنكِ ضعفتِ وأجبتِ على رسائله... لا بأس، لأنّك ما زلت في أمانٍ وبإمكانك أن تضعي حدوداً للحديث إذا انجرف إلى كلام الحب والغزل والعودة.

7- "لأ يعني لأ"

لا تتراجعي عن الكلام الذي قلته سابقاً عن علاقتكما لمجرّد أنّكِ اشتقت إليه.

فالشوق سيستحوذ عليك ويجرّدك من جميع قواك العقليّة.

9- أشغلي نفسك في أمورٍ جديدة

إذهبي إلى النادي الرياضي أو مارسي نشاطاً جديداً لتنمية موهبةٍ معيّنة، ثمّ نامي باكراً ولا تسمحي للفراغ بأن يسيطر على مشاعركِ لتعودي إليه.

 

كلمات مفتاحية:

التعليقات