شكراً د. رامي الحمد الله

شكراً د. رامي الحمد الله
بقلم: عبد الله عيسى
رئيس التحرير


هذا الشكر لا بد منه، وبكلمات متواضعة للدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء، والدكتور جواد عواد وزير الصحة، والإخوة الأطباء في مستشفى الشفاء بغزة، والإخوة الأطباء في مستشفى النجاح بنابلس، والدكتور بسام البدري، حيث أُصبت بوعكة صحية مفاجئة قبل شهر، حينها قرر الأطباء إجراء عملية جراحية عاجلة خلال ست ساعات، ونقلت إلى مستشفى الشفاء بغزة، وأجريت العملية لي بنجاح، ولصعوبة الحالة، تم تحويلي الى مستشفى النجاح الجامعي الذي وفر كل الإمكانيات من أطباء ومعدات، بتعليمات من الدكتور رامي الحمد الله، ووزير الصحة الدكتور جواد عواد.

وتم على الفور شراء أجهزة لغرفة العمليات وتجهيزات إضافة لاستقدام طبيبين من خارج فلسطين، واتخذت الإجراءات من قبل وزير الصحة فوراً مع الدكتور بسام البدري، والسيد رفعت محيسن، وتمت الإجراءات ليلاً وبشكل عاجل، ونقلت لمستشفى النجاح بنابلس، وأُدخلت فوراً إلى غرفة العناية المركزة. 

بعد يومين أبلغني الدكتور خالد الدمياطي كبير الجراحين في المستشفى، بأنني أتعرض لميكروب خطير وهو بكتيريا قاتلة وعليّ أن أوافق على إجراء عملية كبيرة فوافقت، وأجريت العملية وتلاها خمس عمليات جراحية متتالية، إضافة إلى العملية التي أجريت في مستشفى الشفاء بغزة قبل توجهي لمستشفى النجاح.

وإضافة إلى التكاليف المالية الباهظة لعلاج حالتي على مستوى فلسطين وإسرائيل، فقد تصادف وجود حالتين: إحداهما توفيت والأخرى خطيرة، أما الحالة المشابهة في إسرائيل، فقد كتب لها الشفاء، حسب ما نشرت وسائل الإعلام.

والشكر موصول لجميع الأطباء في مستشفى النجاح وعلى رأسهم الدكتور خالد الدمياطي، وجميع الأصدقاء الذين اطمئنوا على حالتي، بالزيارة أو بالإتصال الهاتفي، حتى تماثلت للشفاء.

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463