(فيديو وصور) مقتل 3 إسرائيليين في عملية إطلاق نار وطعن بالقدس واستشهاد المنفذ

(فيديو وصور) مقتل 3 إسرائيليين في عملية إطلاق نار وطعن بالقدس واستشهاد المنفذ
من مكان العملية
رام الله - دنيا الوطن
قتل 3 إسرائيليين صباح اليوم الثلاثاء، بعدما تعرضوا لعملية إطلاق نار وطعن، قرب جدار مستوطنة (هار ادار) قرب بلدة قطنة شمال غرب القدس، وأصيب الرابع بجروح وصفت بالخطيرة، فيما استشهد المنفذ نمر محمود أحمد الجمل (37 عاما)، بحسب ما أفاد الإعلام العبري.

وفي التفاصيل، فقد زعمت القناة العاشرة العبرية، أن المنفذ اقترب من حراس أمن جدار الحدود للمستوطنة، وأطق النار على الإسرائليين، وطعن بعضهم، ما أدى لإصابة 4 منهم أحدهم ضابط في شرطة الحدود.

وأفاد المراسل العسكري للقناة العاشرة العبرية ألون بن ديفيد، أن قوات الاحتلال أطلقت النار على المنفذ نمر، مما أدى إلى استشهاده.

وأوضحت القناة ذاتها، أن منفذ العملية نمر جمل يبلغ من العمر 37 عاماً متزوج وأب لأربعة أبناء من بيت سوريك.
 
من جانبها، زعمت صحيفة (معاريف) العبرية، أن منفذ العملية  جاء من ضمن عمال فلسطينيين إلى بوابة المستوطنة، وهناك فتح النار تجاه القوات، مما أدى لمقتل 3 على الفور وإصابة آخر بجراح متوسطة.

بدورها، ادعت صحيفة (هآرتس) العبرية، أن عملية إطلاق النار والطعن حدثت الساعة 07:14 دقيقة بالضبط ، والمنفذ أصاب القتلى في الأجزاء العلوية من الجسم ومن ثم استكمل بطعنهم.

صحيفة (يديعوت أحرونوت) زعمت بأن منفذ عملية القدس أثار شكوك قوات الجيش عند مدخل مستوطنة (هار أدار)، ولكن على الفور باشر بتنفيذ الهجوم.

القناة 7 العبرية، أكدت أن المصاب الرابع في العملية وصفت حالته بالخطيرة جداً، وتم نقله إلى مستشفى هداسا، لافتة إلى أنه سيدخل بعد قليل غرفة العمليات.

وقالت القناة ذاتها: "قوات الجيش تنفي احتماليات وجود منفذ ثاني للعملية"، مشيرة في الوقت ذاته، إلى أن جميع قتلى العملية هم جنود من حرس الحدود.

وأوضحت القناة أن التحقيقات الأولية في العملية تشير إلى أن المنفذ أخفى السلاح داخل قميصه وقبل دخوله نقطة التفتيش لحظة اقترابه من الجنود نزع قميصه وأخرج المسدس وباشر بإطلاق النار.

القناة الثانية العبرية، أكدت أن عملية القدس كانت على مستوى عالٍ من التخطيط والتنفيذ.

وفي السياق ذاته، زعم الإعلام العبري أن عملية القدس نفذت بمسدس من مسافة صفر.

وعلى إثر العملية، فقد استنفرت قوات الاحتلال في مكان العملية بالقدس، والتي أدت إلى مقتل 3 "إسرائيليين" وإصابة رابع بجراح حرجة.

وفي السياق ذاته، فقد أغلقت قوات الاحتلال المنطقة المحيطة بمستوطنة (هار أدار) عقب العملية، كما اقتحمت قرية بيت سوريك شمال غرب القدس.

في غضون ذلك، حاصرت قوات الاحتلال منزل منفذ العملية في بلدة سوريك، وسط اطلاق قنابل الغاز والصوت في البلدة.

إلى ذلك، فقد اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في قرية بدّو شمال غرب القدس.

 


 


 


 


 

الاسرائيليون الثلاثة الذين قتلوا في عملية القدس

منفذ عملية القدس

منفذ عملية القدس


منفذ عملية القدس


سلومون غفريا" أحد جنود الاحتلال القتلى في عملية القدس

الاسرائيلي الثاني الذي قتل في عملية القدس








كلمات مفتاحية:

التعليقات