عميرة: نرفض الحلول المجزأة وسنقدم طلب العضوية الكاملة بالأمم المتحدة

عميرة: نرفض الحلول المجزأة وسنقدم طلب العضوية الكاملة بالأمم المتحدة
عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حنا عميرة
خاص دنيا الوطن - أحمد جلال
أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، حنا عميرة، رفض القيادة الفلسطينية للحلول المجزأة أو الحدود المؤقتة للدولة الفلسطينية، لافتاً إلى أن موقف القيادة واضح لكل الأطراف الدولية.

وأوضح عميرة، في تصريح خاص لـ "دنيا الوطن"، أن كل ما يجري تداوله عبر الإعلام من خطط ومقترحات أمريكية للتسوية عارية عن الصحة، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية لم تطرح أي مبادرة للسلام حتى اللحظة، وطلبت مزيداً من الوقت لبلورة رؤيتها للسلام.

وأضاف: "القيادة الفلسطينية ستبدأ بصياغة النقاط العشر التي جاءت في خطاب الرئيس محمود عباس بالأمم المتحدة إلى مشاريع قرار تقدم لمجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيراً إلى أن القيادة ستطرح أولاً مشروع قرار الاعتراف بالعضوية الكاملة للدولة الفلسطينية على مجلس الأمن الدولي.

وتابع: "الرئيس عباس كلف المندوب الدائم لفلسطين بالأمم المتحدة رياض منصور، بتقديم طلب العضوية الكاملة للدولة الفلسطينية في أقرب اجتماع لمجلس الأمن، وفق جدول اجتماع المجلس واللجان التابعة له".

وحول لقاء الرئيس عباس بنظيره الأمريكي دونالد ترامب، أكد عميرة، أن الرئيس وضع ترامب في صورة كل ما يتعلق بالموقف الفلسطيني وحل الدولتين والشرعية الدولية، منوهاً إلى أن اللقاء كان من أجل متابعة الموضوعات المطروحة للنقاش بين الجانبين.

وأشار عميرة، إلى أن مبعوث السلام الأمريكي جيسون غرينبلات، سيلتقي الرئيس عباس مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر المقبل، بناءً على طلب أمريكي؛ وذلك لاستكمال المباحثات الأمريكية الفلسطينية فيما يتعلق بملف التسوية.

كلمات مفتاحية:

التعليقات