خالد: الخامس والعشرين من سبتمبر يوم حزين في تاريخ السياسة

رام الله - دنيا الوطن
كتب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل الاجتماعي مذكرا برحيل قادة كبار في تاريخ السياسة والثقافة ، حيدر عبد الشافي وادوارد سعيد يقول :

الخامس والعشرين من سبتمبر يوم حزين في تاريخ السياسة والثقافة في فلسطين . ففي مثل هذا اليوم من العام 2003 رحل عن عالمنا إدوارد وديع سعيد ، ضمير فلسطين وسفيرها الى الوعي الانساني والذي نال شهرة واسعة خصوصاً في كتابه الاستشراق المنشور سنة 1978 ، حين ربط دراسات الاستشراق بالمجتمعات الإمبريالية واعتبرها منتجاً لتلك المجتمعات.

وأضاف : وفي مثل هذا اليوم من العام 2007 رحل عن عالمنا كذلك القائد الوطني والتقدمي الانساني والاستثنائي حيدر عبد الشافي ، أحد المؤسسين في منظمة التحرير الفلسطينية ، رئيس أول برلمان فلسطيني في غزة  1962 - 1965 ورئيس الوفد الفلسطيني الى مؤتمر مدريد عام 1990 ، ثم المفاوضات الفلسطينية – الاسرائيلية في واشنطن ، قبل أن يستقيل من رئاسة الوفد عندما علم بالتوقيع بالأحرف الاولى على اتفاقية اوسلو الاولى بعد  مفاوضات سرية مع الجانب الاسرائيلي .

وختم تيسير خالد مدونته قائلا :  نفتقدهما هذه الأيام باعتبارهما رموزا للوطنية والضمير والنزاهة والصلابة المبدئية في كل ما يتصل بالمواقف الوطنية والإنسانية .

التعليقات