كيف تابعت مصر والأردن والسعودية خطاب الرئيس الفلسطيني بالأمم المتحدة؟

كيف تابعت مصر والأردن والسعودية خطاب الرئيس الفلسطيني بالأمم المتحدة؟
جانب من كلمة الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة
خاص دنيا الوطن – أحمد العشي
يبدو أن الاهتمام بكلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، لم يكن مقتصراً فقط على الفلسطينيين، وإنما كان الكل العربي ينتظرها بفارغ الصبر.

"دنيا الوطن" رصدت آراء خبراء التحليل ببعض الدول على رأسها جمهورية مصر العربية، والمملكة الأردنية، والمملكة العربية السعودية، وخرجت بالتقرير التالي:

جمهورية مصر العربية

أكد المحلل السياسي المصري سامح عسكر، أن الإعلام المصري متأثر بتوجهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وخطابه في الأمم المتحدة، الذي تواءم واتفق بنسبة 100% مع خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، معتبراً أن خطاب الرئيس الفلسطيني دبلوماسي، أما في الواقع فهو شيء آخر.

وأوضح عسكر في لقاء مع "دنيا الوطن"، أن الجانب المصري شعبا وقيادة، تابع خطاب الرئيس محمود عباس بشكل كامل، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن نسبة اهتمام الشعب المصري وقيادته، جاءت بنفس نسبة الاهتمام بخطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

المملكة الأردنية

المحلل السياسي الأردني خالد عبيدات، أوضح أن الأردن يقف داعماً للشعب الفلسطيني وللسلطة الشرعية، خاصة إذا تعاظمت شرعيتها لتشمل جميع المناطق الفلسطينية سواء في الضفة أو في غزة أو جميع الفلسطينيين أينما كانوا خارج الوطن الفلسطيني.

وقال: "هناك ارتياح من قبل الشعب الأردني لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أما من الناحية السياسية، فهناك دعم مستمر تحت شعار: (نريد للفلسطينيين ما يريده الفلسطينيون لأنفسهم)".

وأضاف: "من ناحية القضية الفلسطينية، نحن في الأردن كل ما يتعلق بفلسطين، كلنا فلسطينيون، وفيما يتعلق بالأردن فكلنا أردنيون".

وتابع بقوله: "إن الخطابات في هيئة الأمم المتحدة، إن غلب عليها الروتين فلا بد من أن تحتوي نوعاً من الحيوية مع تطور الظروف، فالآن الظروف متطورة، وتتسارع إلى موقف أمريكي يمكن أن يكون فيه بصيص من الأمل".

وفي السياق ذاته، أشار عبيدات إلى أن الشعب الأردني وقيادته والأمة العربية ككل مع المصالحة الفلسطينية.

وقال: "نُصدم حينما نصل إلى مشارف المصالحة، وتثبت الأيام فيما بعد أن هذه المشارف خادعة، لذلك نأمل أن تكون هذه المرة الوصول إلى مشارف المصالحة بالشكل الصحيح، وألا يصيبنا باليأس من جديد باكتشاف حيلة من هنا أو من هناك".

المملكة العربية السعودية

بدوره، أكد المحلل السياسي السعودي، عبد العزيز الحسن، أن الشعب السعودي حريص على حرية الدولة الفلسطينية وإعلان استقلالها بأسرع وقت.

وحول خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أكد الحسن أن الشعب السعودي رأى فيه أنها كلمة جيدة ومجدية، مطالباً المسؤولين في الأمم المتحدة، أن يأخذوا كلمة الرئيس الفلسطيني بالجدية القصوى.

وأوضح الحسن أن الشعب السعودي، كان يستمع لكلمة الرئيس عباس من أولها إلى آخرها، مبيناً في الوقت ذاته أن الشعب السعودي حريص على حرية واستقلال الدولة والشعب الفلسطيني، كما أنهم مهتمون بهذه القضية كقضية هي الأولى لاهتمام المجتمع السعودي.

وفي السياق ذاته، أشار الحسن إلى أن رؤية الدولة السعودية تتطابق مع رؤية المجتمع السعودي فيما يتعلق بكلمة الرئيس محمود عباس، واصفاً النظرة السعودة تجاهها بالإيجابية.

فيديو: كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة


 

كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463