الأخبار
2017/9/20

السفير نوفل: الرئيس يلتقي بـ"لافروف" والروس مهيؤون للعب دور فعال بالملف الفلسطيني

السفير نوفل: الرئيس يلتقي بـ"لافروف" والروس مهيؤون للعب دور فعال بالملف الفلسطيني

سفير دولة فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل

تاريخ النشر : 2017-09-14
خاص دنيا الوطن- بهاء بركات 
عقدت نقابة الصحفيين اليوم الخميس، مؤتمرًا صحفيًا، في مقرها في مدينة البيرة، بحضور سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل، للحديث عن آخر التطورات في العلاقات الفلسطينية- الروسية.

وأكد نوفل أن قوة العلاقة بين فلسطين وروسيا لها تأثيرات إيجابية مستقبلية على القضية الفلسطينية، إضافة لدورها الكبير في المنطقة، لافتًا إلى أن ذلك سينعكس على القضية الفلسطينية، وبخاصة بعد إعلانها أن ما يجري في المنطقة هو جزء من محيطها الحيوي.

وذكر نوفل، أن هذا الإعلان يشكل مدخلاً لنا كفلسطينيين استناداً للعلاقة التاريخية والدينية بين البلدين التي لها امتداد وأساس متين، مشيرًا إلى أن روسيا مهيأة أكثر من غيرها للعب دور فعال بعد الأزمة السورية في الملف الفلسطيني وهي جادة، ومستعدة للقيام بدور ريادي، وبخاصة أنها معترفة بالدولة الفلسطينية منذ عام 1988 وموقفها السياسي ثابت، ورؤيتها تنطلق من حل الدولتين.

وبين أن الرئيس محمود عباس، سيلتقي وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في العشرين من الشهر الجاري على هامش مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مضيفاً: ولهذا أهمية كبرى على صعيد تعزيز العلاقات السياسية.

وأشار نوفل إلى أن الموقف الروسي غير قابل للقسمة، وداعم للحق الفلسطيني بإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي الملف الاقتصادي، وضح نوفل أن هناك آفاقاً رحبة، ونتوقع بأن يتم تعزيز العلاقات الاقتصادية مع روسيا التي تمتلك 40% من احتياطي ثروات العالم.

وكما تحدث نوفل عن أهمية زيارة وفد من رجال الأعمال الروس إلى فلسطين حالياً؛ لغرض استكشاف فرص التعاون والاستثمار في فلسطين، بعد عقدهم قرابة 39 اجتماعاً مع مؤسسات وشركات فلسطينية، مضيفًا: هناك إمكانية لأن يكون هناك تعاون في مجالي الصناعات الدوائية والمدن الصناعية الفلسطينية.

ونوه نوفل إلى أن زيارة الوفد الروسي تتزامن مع زيارة وفد من رجال الأعمال الفلسطينيين إلى روسيا للمشاركة في منتدى زراعي، موضحًا أن هناك رغبة روسية بزيادة عدد السياح القادمين إلى فلسطين، مشيراً إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد له ذلك خلال أحد اللقاءات معه، وبناء على هذه الرغبة يتم العمل على عقد مؤتمر للسياحة في موسكو السنة المقبلة لتعريف الروس على الوضع السياحي في فلسطين والمميزات التي تتمتع بها فلسطين.

بدوره، شدد نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر على أن العلاقة الفلسطينية- الروسية استراتيجية على المستويين الشعبي والرسمي، وأن روسيا مساندة للحقوق الفلسطينية، وتسعى لفتح آفاق أمام الفلسطينيين، في جميع المجالات وبشكل يسهم في تطوير هذه العلاقة لتطال القطاعات كافة.

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف