الأخبار
طبيبة عربية تحرم فنانًا سعودياً شهيرًا من الأطفال بعد فعلتها المُروعةالبرديني يشد على يد الرئيس في خطابه بالامم المتحدةمصر:جمعهما الحب ولم يفرقهما الموت.. خطيبان ينتحران قبل شهر من زفافهماتعرف على الانسان الكاذب بحيلة بسيطة!تجريد ملكة جمال تركيا من اللقب بعد يوم على فوزها!الاحتلال يقتحم بيت لحم ويسلم شبان بلاغات استدعاء من المخابرات الإسرائيليةقتلى وإصابات خلال زيارة البشير لدارفورالخارجية الإماراتية: لا تزال المنطقة تعاني "الإرهاب" وقررنا اتخاذ موقف من قطرالإعصار (ماريا) يجتاح جزر الكاريبي ويفتك بالعشراتبقوة 5.8 درجات..كاليفورنيا تتعرض لهزتان أرضيتانوفاة مواطن جراء حادث سير ذاتي في بيت لحمالعملات: الدولار يواصل هبوطهالسبت: انخفاض على درجات الحرارة والجو غائما جزئياًقريباً..انطلاق حملة لتوضيح أسماء الشوارع العربية التي حُولت للعبرية بالضفة الغربيةالديمقراطية تنظيم ندوة "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الاسرائيلي" بالمخيم الشمالي
2017/9/23

مكافحة الفساد ومركز (ديكاف) يبحثان سبل التعاون بينهما لمكافحة الفساد

مكافحة الفساد ومركز (ديكاف) يبحثان سبل التعاون بينهما لمكافحة الفساد
تاريخ النشر : 2017-09-14
رام الله - دنيا الوطن
التقى رئيس هيئة مكافحة الفساد رفيق النتشة، وفداً من مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة (ديكاف)، وضم الوفد كلاً من: السيد فريدرك مايو، والسيد اينرك غونيالونز، والسيدة انتصار أبو خلف، في مقر هيئة مكافحة الفساد اليوم، وذلك بهدف بحث آفاق التعاون المشترك ما بين الهيئة ومركز (ديكاف) حيث اتفق الطرفان على استكمال التعاون فيما بينهما في كافة المجالات ذات العلاقة بالنزاهة والشفافية ومكافحة الفساد.

ورحب النتشة بالوفد، وعبر عن سعادته لما قدمه مركز (ديكاف) من دعم لهيئة مكافحة الفساد فيما سبق، بتمويل لمؤتمر الإعلام الثالث الذي كان بعنوان "دور الإعلام في مكافحة الفساد"، وتمويل ورشة عمل تبعت المؤتمر لإطلاق الاستراتيجية الإعلامية.

وأضاف النتشة: "إن هذا اللقاء يأتي في نطاق استمرار التعاون المشترك بين الطرفين للأمد الطويل في مكافحة الفساد".

وأبدى مركز (ديكاف) رغبتهم بمأسسة التعاون ما بين الطرفين بالعمل على صياغة مشروع مشترك يتم دعمه وتمويله من قبل (ديكاف) يتناول كافة المواضيع المتعلقة بالنزاهة والشفافية ومكافحة الفساد، وبشكل خاص في القطاع الأمني، بالإضافة إلى قطاعات أخرى.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف