الأخبار
لبنان: اغتصبها على الدرج وتظاهرت بالموت لتنجو بحياتهافوز سيلة الظهر ببطولة كرة اليد للذكور وابو جهاد وصيفههآرتس: ترامب قال لأبو مازن.. سأسعى معكم لإحلال السلام في الشرق الأوسطأسماء لمنور تُفاجئ سعد لمجرد في حبسه الإجباريبرشلونة يتخطى جيرونا بثلاثية وريال يعود للانتصاراتغادة عبدالرازق لمهرجان "الجونة": "طلّعتونا بأوسخ شكل".. وسما المصري تُذكرها بفضائحها"الإحصاء": ارتفاع العجز التجاري بنسبة 9.6% في تموز الماضياعتداءات جديدة تستهدف كنيسة "أسطفانوس" بالقدس"الفجيرة الاجتماعية الثقافية" تنظم فعالية "الإمارات أرض السلام"عادل إمام يحرج مقدمي "مهرجان الجونة" على الهواءناشئة الشارقة يبدعون في فن الإيماءبعد فضيحته.. أحمد الفيشاوي يعتذر وتعليق ناري من عمرو أديبتحويل تسجيل واتساب إلى نص مكتوب لم يعد مستحيلاًمعلومات جديدة وصادمة حول حقيقة أن مكة المكرمة مركز الجاذبية الأرضيةليبرمان: صاروخ إيران الباليستي تهديد للعالم وليس لإسرائيل فقط
2017/9/24
عاجل
شركة كهرباء غزة: الجدول المعمول به اليوم الأحد هو 4*12ساعةتفريغات 2005: ننتظر وصول وفد مركزية فتح والحكومة لقطاع غزة للبدء في إنهاء ملف تفريغات 2005الدفاع المدني في بورين تتعامل مع حادث تصادم بين ثلاث مركبات على طريق نابلس رام اللههآرتس: ترامب قال لأبو مازن.. سأسعى معكم لإحلال السلام في الشرق الأوسط

روسيا وأمريكا ترفضان طلباً إسرائيلياً بشأن التواجد الإيراني بسوريا

روسيا وأمريكا ترفضان طلباً إسرائيلياً بشأن التواجد الإيراني بسوريا

صورة أرشيفية

تاريخ النشر : 2017-09-14
رام الله - دنيا الوطن
عبرت كلاً من روسيا والولايات المتحدة، عن رفضهما لطلب إسرائيل إبعاد قوات إيرانية أو جماعات مسلحة تابعة لها في الأراضي السورية مسافة تتراوح ما بين 60 إلى 80 كيلومترا عن هضبة الجولان السورية المحتلة، حسبما ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة "هآرتس" اليوم، الخميس.

وكانت إسرائيل قدمت طلبا إلى روسيا والولايات المتحدة بأن تهتمان، في إطار اتفاق وقف إطلاق النار في جنوب سورية، بألا تتواجد قوات إيرانية أو ميليشيات تابعة لها في المنطقة الواقعة غربي الطريق التي تربط بين دمشق ومدينة السويداء في جنوب سورية، والتي تبعد مسافة 60 إلى 80 كيلومترا عن خط وقف إطلاق النار في الجولان.

وقالت الصحيفة إنه "لم تتم الاستجابة للمطلب الإسرائيلي"، الذي جرى نقله في المحادثات التي سبقت بلورة الاتفاق في تموز/يوليو الماضي.

وأضافت الصحيفة أن روسيا وافقت فقط على التعهد بأن إيران وحلفائها لن يقتربوا إلى مسافة خمسة كيلومترات من خطوط مناطق خفض التصعيد بين النظام السوري والمعارضة المسلحة. ويعني هذا التعهد موافقة روسيا على إبعاد الإيرانيين عن خط إطلاق النار فقط، الذي يمتد من بلدة القنيطرة الجديدة باتجاه دمشق. ونشرت روسيا قوات في هذه المنطقة من أجل ضبط الاتفاق.

يذكر أن مسؤولين إسرائيليين رفيعي المستوى، وفي مقدمتهم رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، عبروا في الأشهر الأخيرة عن تخوفهم من إمكانية اقتراب قوات حرس الثورة الإيرانية ومقاتلي حزب الله وميليشيات موالية لإيران، من مناطق قريبة للجولان المحتل.

ورغم أن أجهزة الأمن الإسرائيلية لم تلحظ تواجدا إيرانيا كهذا في الأشهر الأخيرة، إلا أن الاستخبارات الإسرائيلية تقدر أن الإيرانيين سيحاولون تدريجيا التسلل إلى منطقة خط وقف إطلاق النار، الذي تعتبرها إسرائيل حدودها مع سورية بعد سن قانون ضم الجولان، وأنه في المدى البعيد سيستقر تواجدهم العسكري والاستخباراتي بما يسمح لهم باستخدام الجولان المحرر كجبهة ثانوية ضد إسرائيل، في حال نشوب حرب أخرى بين إسرائيل وحزب الله.

وقالت "هآرتس" وكذلك الموقع الالكتروني لصحيفة "معاريف"، اليوم، إن جهود إيران وحزب الله والنظام السوري بتحسين دقة الصواريخ التي بحوزة حزب الله لم تنجح بشكل ملموس.

"ويبدو أنه ليس بحوزة حزب الله صواريخ ذات دقة بالغة". ويشار إلى أن إسرائيل تصف "مشروع دقة الصواريخ" الإيراني تهديدا خطيرا على أمنها.

وبحسب التقارير الإسرائيلية، فإنه على هذه الخلفية شنت إسرائيل غارات وهجمات صاروخية ضد قوافل ومستودعات أسلحة في سورية، بادعاء أن وجهة هذه الأسلحة هو حزب الله في لبنان.

وكان موضوع التواجد العسكري الإيراني في سورية في مركز محادثات أجراها نتنياهو مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في موسكو التي زارها خمس مرات على الأقل منذ بدء التدخل العسكري الروسي في سورية.

أرشيفي: الوجود الإيراني في سوريا
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف