قراقع: إسرائيل تفرض 130 ألف شيكل على كل طفل فلسطيني معتقل بسجونها

قراقع: إسرائيل تفرض 130 ألف شيكل على كل طفل فلسطيني معتقل بسجونها
ارشيفية
خاص دنيا الوطن - حمادة جلو
قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع: إن وضع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، حتى هذه اللحظة صعب جداً، لافتاً إلى أن إسرائيل تتعامل مع الأسرى بمنتهى القسوة الشديدة والانتقامية والإجراءات التعسفية المستمرة بحقهم، منها المداهمات والتفتيشات، والنقل التعسفي، وحالات الاكتظاظ داخل السجون؛ نتيجة الاعتقالات المستمرة والجماعية، التي تطال الأطفال القاصرين تحت سن (18 عاماً).

وأكد قراقع، في حديثه لـ "دنيا الوطن"، أن هناك محاكمات رادعة وغير عادلة بحق الأسرى، وغرامات عالية جداً، مشيراً إلى أنه خلال الشهر الماضي قدرت الغرامات في سجن "عوفر" بما يزيد عن (87) ألف شيكل، وبالتالي هي عملية نهب اقتصادي، وتشكل عبئًا على عائلات الأسرى مالياً واقتصادياً.

وأوضح أن معظم الاعتقالات لا تستند إلى إجراءات قانونية عادلة، وتعتبر اعتقالات تعسفية؛ بهدف زج أكبر عدد ممكن من الناس بالسجون الإسرائيلية، وهي تعبر عن نزعة انتقامية وتطرفية.

وأضاف: "أن كل رجل فلسطيني أصبح معرض لحكم فعلى مصحوب بغرامة مالية، وهناك بعض الغرامات قد تصل لـ (180) ألف شيكل، منوهاً أن هناك بعض المحاكم العسكرية الإسرائيلية تفرض تعويضات مالية على عائلات الأسرى تجاه جندي أو مستوطن إسرائيلي، وبعضها وصلت إلى أكثر من مليون شيكل".

وأشار قراقع إلى، أن إسرائيل تفرض غرامات بقيمة (130) ألف شيكل لكل طفل فلسطيني معتقل في سجونها، مؤكداً أن المحكمة العسكرية الإسرائيلية، فرضت على الطفل الفلسطيني محمد مناصرة الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي غرامة بقيمة (190) ألف شيكل، وحبسه (12 عاماً).

وتابع: أنه في حال استمرار العقابات والإجراءات التعسفية والمضايقات بحق الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ستولد حالة غضب وانفجار، ولا يمكن أن يستبعد احتجاجات مستقبلية.

التعليقات