الأخبار
أدنوك للتوزيع تفوز بجائزة "سوبر براند الإمارات 2017" للعام الرابع على التواليالاردن: أبوغزاله يستقبل السفير الباكستاني لدى الأردنمحمد ابو رزق يتوج بدرع مسابقة كوميديا شو بنسختها الثانيةالتواصل الجماهيري والإصلاح ترعى صلحاً عشائرياً في المحافظة الوسطىاوقاف طوباس تشارك في فعالية توعوية حول مخاطر السير للسائقينالسفير عبد الرحيم يبحث آفاق التعاون القضائيحماس: نرحب بقدوم الحكومة لقطاع غزة ونتمنى لها النجاحخالد: الخامس والعشرين من سبتمبر يوم حزين في تاريخ السياسةبرنامج وجد يطلق مشروع تحسين الوضع الاقتصادي للشباب أيتام عدوان 2014مدير التعليم يلتقي مجلس أولياء الأمور بمدرسة بيت لاهيا الثانوية للبنينطب الإسلامية بغزة تختتم دورة متخصصة في التحكيم الطبيعلى غرار كلينتون.. كوشنر استخدم بريده الخاص لإنجاز أعمال البيت الأبيضمديرية شمال غزة تعقد اجتماعاً لرواد النشاط الثقافيإسرائيل: لا نريد رؤية روسيا تؤيد الفلسطينيينالاردن: أبوغزالة يؤكد تأثير السياحة على الاقتصاد العالمي
2017/9/25

ليال عبود وأمسية صيفية في اللاذقية

ليال عبود وأمسية صيفية في اللاذقية
تاريخ النشر : 2017-09-14
رام الله - دنيا الوطن
بقيت الفنانة اللبنانية ليال عبود ثلاث ساعات متواصلة على خشبة المسرح في حفل فني ضخم اقيم في محافظة اللاذقية السورية و تحديداً في مربع   “360 resort”  داخل منتجع “ afamia “  حيث التقت مع اكثر من 850 شخص في تلك السهرة التي تحولت الى مهرجان بفعل التوافد الكثيف عليها , وقد انطلقت عجلتها مع أغنية " مغنج " التي كانت مفتاح التناغم مع الحاضرين و بعدها شرعت ابواب الفرح مع " حاضر يا مستر " و " شد الجاروفة " و " خليها بقلبي تجرح " و " خشخش حديد المهرة " و " دنية عجايب " وغيرها من الاغنيات الخاصة والتراثية التي شهدت مشاركة الفنان السوري محمد المجذوب الذي قدم مع ليال وصلة تركت بصمة خاصة لدى الساهرين .

ليال لبت طلب عدد من الساهرين و التقطت معهم الصور التذكارية و حتى ان مجموعة من المعجبين و المعجبات كانوا بانتظارها في باحة الفندق الداخلية وبعضهم كان قد اتى من العاصمة دمشق للقائها , وهي في المقابل اكدت انها ستقوم بزيارات فنية اخرى الى سوريا في الايام المقبلة .

عبود تألقت بفستان من تصميم مصمم الازياء اللبناني عقل فقيه الذي طالما وصفته بشريك اطلالتها المثيرة للجدل .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف