الأخبار
2017/9/20

احذري .. هذه الأداة التي اعتاد طفلك عليها "فخ موت"!

احذري .. هذه الأداة التي اعتاد طفلك عليها "فخ موت"!

تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-09-14
رام الله - ترجمة دنيا الوطن
أثارت أداة العوم بالرقبة مخاوف منظمات الأبوة والأمومة ومعلمي السباحة  التي من المؤكد أنها لاقت رواجا كبيرا بين الآباء والأمهات والأطفال على حد سواء.

وعلى الرغم من الكم الكبير من صور الأطفال السعداء الذين يعومون في برك السباحة مستخدمين أدوات العوم حول الرقبة, إلا أن المختصين اعتبروها "فخاخ الموت محتملة".

تعمل هذه الطوّافات على الإحاطة برقبة الطفل سامحة لجسمه بان يتدلّى تحت سطح الماء.

وعبّرت كيران كوينلان, بروفيسور مساعد في طب الأطفال من المركز الطبي لجامعة راش في الولايات المتحدة عن قلقها من خطورة غرق الأطفال مستخدمين هذه الطوافات وقالت بأنها "إخافتها حد الموت", وهي تأمل بأن تخيف الآباء والأمهات أيضا, وعبرت عن عدم ثقتها بالمنتج.

كارلوت دافيس, التي تعمل في المنتجع وضّحت: "أدوات العوم تمنح شعور بالخفة والنشاط, أنهم وللمرة الأولى يطفون دون تلقي أي مساعدة, إنهم وبشكل خاص لا يحسون بأجسامهم".

على الرغم من ذلك, مؤسسة معلمو السباحة ومنظمات أخرى قامت بإصدار بيان, بان الأداة من الممكن أن تؤدي إلى توتر مفرط لدى الأطفال.

ومن جهته قال كايل برجام, مدير الألعاب الرياضية المائية في مؤسسة معلمو السباحة " انه لاسترخاء رائع للبالغين المتوترين خلال الانعزال عن العالم في أحواض العوم, أما الأطفال فلا يحتاجون أو يريدون ذلك –بدنيا او عاطفيا.

وأضاف أيضا "هذا النشاط الانعزالي يأتي بعكس حاجة الطفل لجوهر السباحة, الذي هو الاتصال البشري والرابطة بينك وبين طفلك حتى يستطيع استكشاف الماء وسط بيئة آمنة ومرحة".
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف