الأخبار
البرديني يشد على يد الرئيس في خطابه بالامم المتحدةمصر:جمعهما الحب ولم يفرقهما الموت.. خطيبان ينتحران قبل شهر من زفافهماتعرف على الانسان الكاذب بحيلة بسيطة!تجريد ملكة جمال تركيا من اللقب بعد يوم على فوزها!الاحتلال يقتحم بيت لحم ويسلم شبان بلاغات استدعاء من المخابرات الإسرائيليةقتلى وإصابات خلال زيارة البشير لدارفورالخارجية الإماراتية: لا تزال المنطقة تعاني "الإرهاب" وقررنا اتخاذ موقف من قطرالإعصار (ماريا) يجتاح جزر الكاريبي ويفتك بالعشراتبقوة 5.8 درجات..كاليفورنيا تتعرض لهزتان أرضيتانوفاة مواطن جراء حادث سير ذاتي في بيت لحمالعملات: الدولار يواصل هبوطهالسبت: انخفاض على درجات الحرارة والجو غائما جزئياًقريباً..انطلاق حملة لتوضيح أسماء الشوارع العربية التي حُولت للعبرية بالضفة الغربيةالديمقراطية تنظيم ندوة "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الاسرائيلي" بالمخيم الشماليالمطران حنا يستقبل وفدا من أبناء الرعية الارثوذكسية بيافا واللد والرملة
2017/9/23

الهيئة القيادية للأسرى تطالب بالإفراج عن الأسير المريض معتصم رداد

الهيئة القيادية للأسرى تطالب بالإفراج عن الأسير المريض معتصم رداد
تاريخ النشر : 2017-09-14
رام الله - دنيا الوطن
طالبت الهيئة القيادية للأسرى بالإفراج عن الأسير المريض معتصم طالب داود رداد (35 عامًا) من بلدة صيدا قضاء مدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة، خاصة بعد تردي وضعه الصحي.

وناشدت الهيئة في رسالة خاصة وصلت لمكتبها أصحاب الضمائر الحية ومؤسسات حقوق الإنسان لإنقاذ حياة الأسير رداد قبل فوات الأوان، داعيةً إلى تكثيف الجهود والضغط على سلطات الاحتلال ومصلحة سجونها للإفراج عنه.

وأوضح مكتب الهيئة، أن الأسير معتصم يصنف ضمن الحالات المرضية الأكثر خطورة في سجون الاحتلال، إثر معاناته من سرطان في الأمعاء، في حين تماطل إدارة مصلحة سجون الاحتلال في علاجه وتمتنع عن تقديم علاج نهائي لحالته التي تزداد سوءاً يومًا بعد يوم.

وأكد المكتب أن رداد يعاني من تراجع في وضعه الصحي من خلال نقص حاد في وزنه، الذي وصل إلى 62 كيلو جراماً، بالإضافة إلى نزيف حاد في الأمعاء، وآلام شديدة مصاحبة للنزيف، وفقدان للنوم.

جدير بالذكر، أن الأسير معتصم رداد معتقل منذ 12 يناير 2006، ويقضي حكمًا بالسجن 20 عامًا بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف