الهيئة القيادية للأسرى تطالب بالإفراج عن الأسير المريض معتصم رداد

الهيئة القيادية للأسرى تطالب بالإفراج عن الأسير المريض معتصم رداد
رام الله - دنيا الوطن
طالبت الهيئة القيادية للأسرى بالإفراج عن الأسير المريض معتصم طالب داود رداد (35 عامًا) من بلدة صيدا قضاء مدينة طولكرم شمال الضفة المحتلة، خاصة بعد تردي وضعه الصحي.

وناشدت الهيئة في رسالة خاصة وصلت لمكتبها أصحاب الضمائر الحية ومؤسسات حقوق الإنسان لإنقاذ حياة الأسير رداد قبل فوات الأوان، داعيةً إلى تكثيف الجهود والضغط على سلطات الاحتلال ومصلحة سجونها للإفراج عنه.

وأوضح مكتب الهيئة، أن الأسير معتصم يصنف ضمن الحالات المرضية الأكثر خطورة في سجون الاحتلال، إثر معاناته من سرطان في الأمعاء، في حين تماطل إدارة مصلحة سجون الاحتلال في علاجه وتمتنع عن تقديم علاج نهائي لحالته التي تزداد سوءاً يومًا بعد يوم.

وأكد المكتب أن رداد يعاني من تراجع في وضعه الصحي من خلال نقص حاد في وزنه، الذي وصل إلى 62 كيلو جراماً، بالإضافة إلى نزيف حاد في الأمعاء، وآلام شديدة مصاحبة للنزيف، وفقدان للنوم.

جدير بالذكر، أن الأسير معتصم رداد معتقل منذ 12 يناير 2006، ويقضي حكمًا بالسجن 20 عامًا بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة الجهاد الإسلامي.
 

التعليقات