الأخبار
تونس..افتتاح مؤتمر "الجيل والانتقال الديمقراطي في الوطن العربي"التحرير الفلسطينية تزور الشيخ بسام شقير والحجاج لتهنئتهم بأداء فريضة الحجوفاة مرشد الاخوان المسلمين السابق "محمد مهدي عاكف"المكتب الحركي المركزي للصحفيين بغزة يهنى الحجاج الصحفيين بسلامة العودةالقدس الدولية تستنكر اجبار الاحتلال للمعتقلة خويص على خلع حجابهامصرع مواطنة وإصابة عدة أشخاص في حادث سير بنابلسسوريا: وفد من "القومي" يلتقي سفير فنزويلا في دمشقمصر: منسق الائتلاف المصري الفلسطيني يدعو السيسي لفتح سفارته بغزةالاحتلال يعيد اعتقال الاسير المحرر ناصر أبو خضيرسوريا: منفذية الكورة في "القومي" تختتم مخيمها في كفر حزير8 أصابات في حادث سير قرب مستوطنة (يتسهار) بنابلسضبط واتلاف 1300 كغم تمور غير صالحة للاستهلاك في نابلسكهرباء رفح: عودة خطي غزة (1) وغزة(2) للعمل مجدداًمقتل فتى في ظروف عائلية برفح والشرطة تحققمقتدى الصدر: نحذر إسرائيل من التدخل في الشأن العراقي
2017/9/22
عاجل
وفاة مرشد الاخوان المسلمين السابق "محمد مهدي عاكف"مصرع مواطنة في حادث سير على الطريق الالتفافي "جسر مادما " جنوب نابلس وعدة اصابات

الحكومة: دفن الشهداء بمقابر الأرقام خطوة انتقامية وانتهاك صارخ للقانون الدولي

الحكومة: دفن الشهداء بمقابر الأرقام خطوة انتقامية وانتهاك صارخ للقانون الدولي

الحكومة الفلسطينية

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
اعتبرت حكومة الوفاق الوطني، فرض إسرائيل قرار دفن جثامين الشهداء عبد الحميد أبو سرور ومحمد الطرايرة ومحمد الفقيه ورامي عورتاني فيما تسمى مقابر الأرقام خطوة انتقامية أخرى تضاف إلى نهج المماطلة في تسليم جثامين الشهداء الذي تنتهجه سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود: إن ما تقوم به سلطات الاحتلال على هذا الصعيد، يعد انتهاكاً صارخاً لكافة القوانين الدولية والشرائع الإنسانية، كما يعتبر مساً بكرامة الإنسان وعقاباً وانتقاماً من الشهداء وذويهم.

وأوضح المتحدث الرسمي، بأن سلطات الاحتلال في ارتكابها لهذه الأفعال تقوم بقتل الفلسطيني مرتين، وتنزل العقاب على ذويه مراراً، وتمعن في تجاوز المواثيق الإنسانية والروابط الأخلاقية المتعارف عليها بين بني البشر. 

وطالب المتحدث الرسمي المنظمات والهيئات الدولية الإنسانية والقانونية بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات الصارخة التي تشكل خروجاً سافراً عن العرف البشري، ولا يقبل بها العالم المتحضر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف