مفوضية الأسرى تجدد الدعوة لإصدار طابع بريد يحمل صور الأسرى والشهداء

رام الله - دنيا الوطن
جدد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية الدعوة للجهات الفلسطينية المختصة في وزارة البريد والإتصالات وهيئة شؤون الأسرى والمحررين للعمل على إصدار طابع بريد فلسطيني يحمل صور الأسرى والشهداء الذين قضوا نحبهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي .

وأضاف بأن اصدار طابع بريد فلسطيني يعني الشروع ببناء جانب مهم من تلك الماكينة الإعلامية الفلسطينية التي سوف تساهم بشكل كبير في عملية تدويل قضية الأسرى الفلسطينيين وخاصة القدامى والشهداء الذين يحاول الاحتلال الإسرائيلي طمس سيرتهم النضالية وإبرازهم أمام العالم كإرهابيين أياديهم ملطخة بالدماء في حين وجود وبقاء الاحتلال الإسرائيلي هو الإرهاب بعينه

ودعا الوحيدي لاستثمار كل النوافذ والجوانب الرسمية والشعبية والفصائلية والفنية والثقافية والأدبية والديبلوماسية والإعلامية بما يخدم قضية الأسرى والتعريف بسيرتهم ومسيرتهم النضالية الفلسطينية مشيرا إلى تصاعد واتساع رقعة العدوان والتغول الإسرائيلي ضد الأسرى الفلسطينيين منذ تولت دولة الاحتلال الإسرائيلي رئاسة اللجنة القانونية السادسة في الأمم المتحدة في 13 حزيران 2016 .

هذا وكانت مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بحركة فتح في قطاع غزة قد دعت في أوقات سابقة لتنفيذ مجموعة من الأفكار الإبداعية الفلسطينية التي تليق بحجم ومعاناة الأسرى وذويهم وبمعاناة ذوي الذين يعتقل الاحتلال الإسرائيلي جثامين أبنائهم في مقابر الأرقام وفي الثلاجات ومن بين الأفكار التي كانت طرحتها ونشرتها مفوضية الأسرى زرع شجرة أمام بيوت الأسرى والشهداء وإنشاء مكتبة وطنية فلسطينية تعنى بشؤون الأسرى والشهداء والمطالبة بإصدار طابع بريد يحمل صور الأسرى والشهداء والإنسانية وإطلاق سرب من الحمام يحمل أسماء الأسرى وممثلي المنظمات الدولية والإنساني واستثمار وجود الأجانب والزوجات الأجنبيات بما يخدم ترجمة وتدويل قضية الأسرى وغيرها من الأفكار والمقترحات.

التعليقات