كلية الدعوة تنظم وقفه احتجاجيه نصرةً لمسلمي بورما

رام الله - دنيا الوطن
نظمت كلية الدعوة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة صباح الأربعاء، وقفة احتجاجية، تعبيرًا عن نصرتها لمسلمي بورما.

وشارك في الوقفة وفد من الوزارة ضم مدير عام العلاقات العامة ووحدة القدس  أمير أبو العمرين، ونائب مدير عام المساجد إبراهيم درويش، إلى جانب مدير الكلية عدنان حسان وطلبتها.

واستنكر حسان التصرفات غير الإنسانية التي ينفذها البوذيون ضد المسلمين في بورما، معربًا عن أسفه لصمت المجتمع الدولي والأمة الإسلامية والعربية عما يجري من حرق وذبح وقتل للمسلمين في بورما.

وطالب بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة المسلمين في بورما ووقف الجرائم بحقهم.

من جهته، قال أبو العمرين إن" أمة الإسلام أمة واحدة، ويجب أن تكون متحدة تحت كلمة لا إله إلا الله"، مشيرًا إلى أن هذه الوقفة تأتي نصرةً لإخواننا المسلمين في بورما، داعيًا علماء الأمة إلى القيام بدورهم المناط بهم وحث الشعوب الإسلامية على نصرة إخوانهم.

التعليقات