الأخبار
بعد مرور 20 عاماً.. خالد مشعل والاغتيال الصامتالجامعة العربية تُعد مشروع قانون جمارك عربياً موحداًأدنوك للتوزيع تفوز بجائزة "سوبر براند الإمارات 2017" للعام الرابع على التواليالاردن: أبوغزاله يستقبل السفير الباكستاني لدى الأردنميركل تبدأ محادثات شائكة لتشكيل حكومة ائتلافية في ألمانيامحمد ابو رزق يتوج بدرع مسابقة كوميديا شو بنسختها الثانيةالتواصل الجماهيري والإصلاح ترعى صلحاً عشائرياً في المحافظة الوسطىاوقاف طوباس تشارك في فعالية توعوية حول مخاطر السير للسائقينالسفير عبد الرحيم يبحث آفاق التعاون القضائيحماس: نرحب بقدوم الحكومة لقطاع غزة ونتمنى لها النجاحخالد: الخامس والعشرين من سبتمبر يوم حزين في تاريخ السياسةبرنامج وجد يطلق مشروع تحسين الوضع الاقتصادي للشباب أيتام عدوان 2014مدير التعليم يلتقي مجلس أولياء الأمور بمدرسة بيت لاهيا الثانوية للبنينطب الإسلامية بغزة تختتم دورة متخصصة في التحكيم الطبيعلى غرار كلينتون.. كوشنر استخدم بريده الخاص لإنجاز أعمال البيت الأبيض
2017/9/25

وزارة شؤون المرأة تستقبل المديرة الجديدة لبرنامج تعزيز العدالة الفلسطينية

وزارة شؤون المرأة تستقبل المديرة الجديدة لبرنامج تعزيز العدالة الفلسطينية
تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
إستقبلت د. هيفاء الآغا وزيرة شؤون المرأة، في مدينة رام الله، المديرة الجديدة لبرنامج تعزيز العدالة الفلسطينية بيجي اوتشاندارينا، وعبد الحافظ أبو شمسية وسيرين حوسو من كيمونيكس الشركة المنفذة للمشروع، بحضور وكيل الوزارة بسام الخطيب، ومدير عام ديوان مكتب الوزير رنده جنحو.

وأكدت الآغا على أهمية الشراكة مع المؤسسات الدولية حول قضايا تمكين المرأة الفلسطينية التي تستحق كل دعم ومساندة، حيث تعاني من إجراءات الإحتلال وتضحي وتناضل من أجل حماية أسرتها.

وأضافت الآغا بأننا حققنا إنجازات مميزة بموارد وإمكانات متواضعة، ونظام التحويل الوطني للنساء المعنفات هو أكبر دليل على ذلك، حيث ترغب بعض الدول العربية بالإستفادة من التجربة كلما عرضناها في مشاركتنا الخارجية، بإعتبارنا مبادرين على مستوى العالم العربي بإيجاد نظام خلاق ومبدع.

وأوضحت الآغا بأن الشراكة مع برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية أدت إلى نتائج إيجابية على صعيد مأسسة وتنفيذ نظام التحويل الوطني، حيث تم تدريب 70 مشارك ومشاركة من القطاعات الصحي والشرطي والإجتماعي، وتم نقل تجربتهم لأكثر من 250 شخص في مؤسساتهم.

بدورها أعربت اوتشاندارينا عن سعادتها بماتم إنجازه نتيجة الشراكة مع الوزارة على مناهضة العنف المبني على أساس النوع الإجتماعي، وبأن نظام التحويل الوطني الفلسطيني للنساء المعنفات مثالاً يحتذى به.

وقدم أبو شمسية الشكر لفريق عمل الوزارة وبشكل خاص وكيل الوزارة على جهود المتابعة الدائمة للتنفيذ وتجاوز كافة العقبات والتحديات لإنجاح البرنامج.

يذكر بأن الوزارة بالشراكة مع برنامج تعزيز العدالة الفلسطينية بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، نفذت عدد من الأنشطة أبرزها تدريب للقطاعات الصحي والشرطي والإجتماعي العاملة على نظام التحويل الوطني الفلسطيني للنساء المعنفات.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف