وكيل وزارة العدل يبحث سبل تفعيل محكمة للأحداث وملفات عدة

رام الله - دنيا الوطن
بحث وكيل وزارة العدل المستشار د. محمد النحال عدداً من القضايا الملحة والهامة والتي تخص تطوير بيئة العمل والحصول على نتائج أفضل في مؤسسة الربيع للأحداث بغزة.

وأوعز النحال خلال زيارة تفقدية قام بها للمؤسسة -برفقة وفد عن وحدة حقوق الإنسان بالوزارة- بوضع خطة تطويرية للمؤسسة خلال شهر من تاريخه، مشيراً إلى أن الهدف من زيارته هو تعزيز سبل التعاون وإرساء آليات جديدة للعلاقة وتنميتها وتطويرها بما يعود بالنفع على الأطفال الأحداث ويعمل على إعادة دمجهم بالمجتمع ليكونوا معول بناء أقوياء.

وناقش الوكيل مع مدير المؤسسة أنور حسين عطية عدة ملفات تهم المؤسسة منها تفعيل محكمة الأحداث وطرح موضوع التصالح في قضايا الأحداث، واللوازم اللوجستية والبشرية اللازمة للمؤسسة وضرورة وجود مراقب السلوك والأخصائي الاجتماعي في كل حالة.

وتفقد الوكيل خلال جولته أقسام المؤسسة واطلع على البرامج التربوية والتثقيفية والترفيهية المعدة للأحداث، منوهاً إلى أن هناك إجراءات جديدة ستتخذ في سبيل تخفيف حالة الاكتظاظ، وتوفير سيارة للحركة ومخاطبة وزارة الصحة لتوفير الأدوية والإسعافات الأولية اللازمة ومخاطبة وزارة الداخلية لفرز مراقب للسلوك والطلب من وزارة الشئون الاجتماعية رفد المؤسسة بأخصائي نفسي يعمل بشكل دائم داخل المؤسسة، إلى جانب زيادة الكادر البشري من الموظفين داخل المؤسسة.

من جانبه رحب مدير مؤسسة الربيع بالوكيل والوفد المرافق له مقدماً شروحات تفصيلية عن قضايا الأحداث وأعدادهم وتوزيعهم داخل الغرف وعن البرامج التي تقدمها المؤسسة وعن قوائم الموظفين والأدوية والأطعمة وكل ما تقدمه إدارته، مشيراً إلى أن العاملين بالمؤسسة يبذلون جهدهم في سبيل إصلاحهم وإبعادهم عن الجريمة وتعديل سلوكهم في المجتمع.

التعليقات