الأخبار
طبيبة عربية تحرم فنانًا سعودياً شهيرًا من الأطفال بعد فعلتها المُروعةالبرديني يشد على يد الرئيس في خطابه بالامم المتحدةمصر:جمعهما الحب ولم يفرقهما الموت.. خطيبان ينتحران قبل شهر من زفافهماتعرف على الانسان الكاذب بحيلة بسيطة!تجريد ملكة جمال تركيا من اللقب بعد يوم على فوزها!الاحتلال يقتحم بيت لحم ويسلم شبان بلاغات استدعاء من المخابرات الإسرائيليةقتلى وإصابات خلال زيارة البشير لدارفورالخارجية الإماراتية: لا تزال المنطقة تعاني "الإرهاب" وقررنا اتخاذ موقف من قطرالإعصار (ماريا) يجتاح جزر الكاريبي ويفتك بالعشراتبقوة 5.8 درجات..كاليفورنيا تتعرض لهزتان أرضيتانوفاة مواطن جراء حادث سير ذاتي في بيت لحمالعملات: الدولار يواصل هبوطهالسبت: انخفاض على درجات الحرارة والجو غائما جزئياًقريباً..انطلاق حملة لتوضيح أسماء الشوارع العربية التي حُولت للعبرية بالضفة الغربيةالديمقراطية تنظيم ندوة "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الاسرائيلي" بالمخيم الشمالي
2017/9/23

اغتصب حماته التسعينية!

اغتصب حماته التسعينية!

تعبيرية

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
تنظر محكمة سان جيروم في منطقة باس لورانتيد الكندية في قضية رجل في الـ64 من عمره أقدم على اغتصاب حماته المصابة بالألزهايمر والتي تبلغ الـ94 من عمرها.

وذكرت ابنة الرجل أنها شكت بسلوك والدها الذي كان يدخل إلى غرفة حماته خلسة ويقفل الباب خلفه.

وقالت خلال شهادتها أمام المحكمة: "تبعته ذات يوم وفتحت الباب ببطء فوجدته يقوم بفعلته". وأشارت إلى أنها روت ما حدث لوالدتها.

واتفقت الأم والإبنة على وضع كاميرا في علبة محارم ورقية في غرفة الجدة. وأظهر الفيديو الذي تم تسجيله أن الأب كان يغتصب الجدة فعلاً.

وعلى الإثر قررت الأم طرد الوالد الذي تعيش برفقته منذ 44 عاماً من المنزل. كما تقدمت بشكوى ضده.

وتقيم الجدة حالياً في دار للعجزة حيث لا يمكنها تذكر أحد. ومن المقرر أن يعلن الحكم النهائي في القضية في 22 شباط المقبل. وقد رفضت المحكمة كشف اسم الرجل كي لا يعرف اسم الضحية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف