الأخبار
نقابة الصحفيين بغزة تنظم حفل أداء القسم للصحفيين الجدد"بيكتي" توفر 6 فرص لرواد الأعمال بفلسطين محلياً وعالمياًفيديو.. رام الله تتابع خطاب الرئيس بروح واحدةمحيسن: مكالمة هنية للرئيس رسالة للعالم أننا شعب موحدتطوير الإعلام بيرزيت يعلن أسماء الفائزات بمسابقة "في عيونهن"مصرع طفل دهسا في رفحبالفيديو.. الغزيون يشاركون بمسيرات دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةجامعة القدس تعزز ثقافة الملكية الفكرية والعلامة التجارية لدى طلبتهابلدية البيرة حماية المستهلك والغرفة التجارية يفتتحون ايام تسويق متنوعةحنا عيسى: الدبلوماسية الفلسطينية حققت الانتصار تلو الانتصارعلى الصعيد الدوليوزيرة الاقتصاد تبحث مع منظمتي التجارة العالمية والملكية الفكرية دعم فلسطينرئيس بلدية البيرة يجتمع مع وفد من بنك الإنماء الألمانيتمديد فترة استقبال طلبات الانتقال للدراسة وفق المنهاج الفلسطيني بالقدسوزير التربية وممثل مالطا يسلمان ثلاثة طلبة منح ماجستيرالفلسطيني حسين البيوك يحصد جائزة الشاب النموذج بجامعة الدول العربية
2017/9/21

روان الأسعد في أول برنامج من نوعه على تلفزيون فلسطين

روان الأسعد في أول برنامج من نوعه على تلفزيون فلسطين

روان الأسعد

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
طرحت الفنانة الفلسطينية روان الأسعد برنامج (أنا فلسطيني) الذي يعنى بمواضيعه شرح مفصل عن مفاهيم المواطنة والوطنية، وكدور من ادوار المسؤولية الاجتماعية، وكانت روان قد طرحت عدة مبادرات فنية سابقا كلها تصب في صالح القضية الفلسطينية بشكل خالص، حيث شاركت مسبقا في برنامج ملكة المسئولية الاجتماعية على مستوى الوطن العربي بهذا المجال.

وجاء الدعم الكامل لحلقات برنامج (أنا فلسطيني) من القيادة الفلسطينية بما فيها الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطيني الممثلة بمشرفها العام السيد أحمد عساف.

ويُعرض برنامج (أنا فلسطيني) على تلفزيون فلسطين، حيث يشرح مفهوم المواطنة والوطنية والفرق ينهما وكيف يمكن ان يكون الفلسطيني مواطن وطني بامتياز كما جاء بالحلقة الأولى، بالإضافة إلى مختلف القضايا الوطنية والثقافية في الحلقات الأخرى التي تنمي المعرفة بالجانب الوطني.

ويتميز طريقة عرض البرنامج بأنها مستحدثة من نوعها، فلا يوجد ضيوف، وإنما هو عبارة عن برنامج معلوماتي فقط ومدعوم بوثائق وأسئلة للمواطنين عن الموضوع المطروح بكل حلقة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف