الأخبار
اليمن: شباب "جسد واحد" يتقدمون برؤية لتفعيل مؤسسات الدولة في تعزتونس..افتتاح مؤتمر "الجيل والانتقال الديمقراطي في الوطن العربي"التحرير الفلسطينية تزور الشيخ بسام شقير والحجاج لتهنئتهم بأداء فريضة الحجوفاة مرشد الاخوان المسلمين السابق "محمد مهدي عاكف"المكتب الحركي المركزي للصحفيين بغزة يهنى الحجاج الصحفيين بسلامة العودةالقدس الدولية تستنكر اجبار الاحتلال للمعتقلة خويص على خلع حجابهامصرع مواطنة وإصابة عدة أشخاص في حادث سير بنابلسسوريا: وفد من "القومي" يلتقي سفير فنزويلا في دمشقمصر: منسق الائتلاف المصري الفلسطيني يدعو السيسي لفتح سفارته بغزةالاحتلال يعيد اعتقال الاسير المحرر ناصر أبو خضيرسوريا: منفذية الكورة في "القومي" تختتم مخيمها في كفر حزير8 أصابات في حادث سير قرب مستوطنة (يتسهار) بنابلسضبط واتلاف 1300 كغم تمور غير صالحة للاستهلاك في نابلسكهرباء رفح: عودة خطي غزة (1) وغزة(2) للعمل مجدداًمقتل فتى في ظروف عائلية برفح والشرطة تحقق
2017/9/22

روان الأسعد في أول برنامج من نوعه على تلفزيون فلسطين

روان الأسعد في أول برنامج من نوعه على تلفزيون فلسطين

روان الأسعد

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
طرحت الفنانة الفلسطينية روان الأسعد برنامج (أنا فلسطيني) الذي يعنى بمواضيعه شرح مفصل عن مفاهيم المواطنة والوطنية، وكدور من ادوار المسؤولية الاجتماعية، وكانت روان قد طرحت عدة مبادرات فنية سابقا كلها تصب في صالح القضية الفلسطينية بشكل خالص، حيث شاركت مسبقا في برنامج ملكة المسئولية الاجتماعية على مستوى الوطن العربي بهذا المجال.

وجاء الدعم الكامل لحلقات برنامج (أنا فلسطيني) من القيادة الفلسطينية بما فيها الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطيني الممثلة بمشرفها العام السيد أحمد عساف.

ويُعرض برنامج (أنا فلسطيني) على تلفزيون فلسطين، حيث يشرح مفهوم المواطنة والوطنية والفرق ينهما وكيف يمكن ان يكون الفلسطيني مواطن وطني بامتياز كما جاء بالحلقة الأولى، بالإضافة إلى مختلف القضايا الوطنية والثقافية في الحلقات الأخرى التي تنمي المعرفة بالجانب الوطني.

ويتميز طريقة عرض البرنامج بأنها مستحدثة من نوعها، فلا يوجد ضيوف، وإنما هو عبارة عن برنامج معلوماتي فقط ومدعوم بوثائق وأسئلة للمواطنين عن الموضوع المطروح بكل حلقة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف