الأخبار
نقابة الصحفيين بغزة تنظم حفل أداء القسم للصحفيين الجدد"بيكتي" توفر 6 فرص لرواد الأعمال بفلسطين محلياً وعالمياًفيديو.. رام الله تتابع خطاب الرئيس بروح واحدةمحيسن: مكالمة هنية للرئيس رسالة للعالم أننا شعب موحدتطوير الإعلام بيرزيت يعلن أسماء الفائزات بمسابقة "في عيونهن"مصرع طفل دهسا في رفحبالفيديو.. الغزيون يشاركون بمسيرات دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةجامعة القدس تعزز ثقافة الملكية الفكرية والعلامة التجارية لدى طلبتهابلدية البيرة حماية المستهلك والغرفة التجارية يفتتحون ايام تسويق متنوعةحنا عيسى: الدبلوماسية الفلسطينية حققت الانتصار تلو الانتصارعلى الصعيد الدوليوزيرة الاقتصاد تبحث مع منظمتي التجارة العالمية والملكية الفكرية دعم فلسطينرئيس بلدية البيرة يجتمع مع وفد من بنك الإنماء الألمانيتمديد فترة استقبال طلبات الانتقال للدراسة وفق المنهاج الفلسطيني بالقدسوزير التربية وممثل مالطا يسلمان ثلاثة طلبة منح ماجستيرالفلسطيني حسين البيوك يحصد جائزة الشاب النموذج بجامعة الدول العربية
2017/9/21

الشعبية: الانتصار للعمال بمواجهة برامج الامبريالية والعولمة المتوحشة

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
وجهت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برقية إلى رفاقها وأصدقائها في أحزاب ونقابات تقدمية يسارية فرنسية عبّرت خلالها عن وقوفها الكامل معهم ومع الطبقات الشعبية الكادحة والعمال وصغار الموظفين في مطالبهم الاجتماعية العادلة، واحتجاجاتها على التعديلات التي يريد الرئيس إيمانويل ماكرون إدخالها على قانون العمل.

واعتبرت الجبهة أن لبلرة القوانين ذات العلاقة بقانون العمل والطبقات الاجتماعية والتي تستهدف صغار الموظفين تنسجم تماماً مع مبادئ الليبرالية والامبريالية المتوحشة والتي يقع على جدول أعمالها وبرامجها سلب ومصادرة الحقوق لصالح كبار رجال الأعمال والشركات الكبرى والبنك الدولي وهي نفس الشريحة التي جاء منها الرئيس الفرنسي ماكرون.

وطالبت الجبهة كل النقابات والاتحادات والقوى اليسارية الفرنسية إلى التوحد في مواجهة هذا التغول الحكومي على حقوق ومطالب العمال والطبقات الشعبية الكادحة، مؤكدة أن وحدة هذه القوى في مواجهة ذلك يصب أولاً وأخيراً في تماسك القوى التقدمية العالمية وتوحدها في مواجهة برامج الامبريالية والعولمة المتوحشة والتي تستهدف الانقضاض على مبادئ العدالة الاجتماعية والكرامة والتوزيع العادل للثروة والتي تضمن حقوق العمال والطبقات الكادحة.

وختمت الجبهة برقيتها في الدعوة إلى مواجهة كافة التيارات الفاشية والعنصرية المتنامية في فرنسا وأوروبا خصوصاً تلك المتحالفة مع الاحتلال .