الأخبار
الاردن: أبوغزاله يستقبل السفير الباكستاني لدى الأردنمحمد ابو رزق يتوج بدرع مسابقة كوميديا شو بنسختها الثانيةالتواصل الجماهيري والإصلاح ترعى صلحاً عشائرياً في المحافظة الوسطىاوقاف طوباس تشارك في فعالية توعوية حول مخاطر السير للسائقينالسفير عبد الرحيم يبحث آفاق التعاون القضائيحماس: نرحب بقدوم الحكومة لقطاع غزة ونتمنى لها النجاحخالد: الخامس والعشرين من سبتمبر يوم حزين في تاريخ السياسةبرنامج وجد يطلق مشروع تحسين الوضع الاقتصادي للشباب أيتام عدوان 2014مدير التعليم يلتقي مجلس أولياء الأمور بمدرسة بيت لاهيا الثانوية للبنينطب الإسلامية بغزة تختتم دورة متخصصة في التحكيم الطبيعلى غرار كلينتون.. كوشنر استخدم بريده الخاص لإنجاز أعمال البيت الأبيضمديرية شمال غزة تعقد اجتماعاً لرواد النشاط الثقافيإسرائيل: لا نريد رؤية روسيا تؤيد الفلسطينيينالاردن: أبوغزالة يؤكد تأثير السياحة على الاقتصاد العالميملادينوف: الأوضاع بغزة باتت غير مقبولة ووفد أممي يشرف على تمكين الحكومة
2017/9/25

التحالف العربي: غاراتنا على اليمن دقيقة ومتوافقة مع القانون الدولي

التحالف العربي: غاراتنا على اليمن دقيقة ومتوافقة مع القانون الدولي

صورة أرشيفية

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
قال المتحدث باسم فريق تقييم الحوادث التابع للتحالف العربي، منصور المنصور، إن الغارات التي شنها طيران التحالف على اليمن كانت دقيقة وسليمة ومتوافقة دائماً مع القانون الدولي الإنساني.

وأوضح المنصور، خلال مؤتمر صحفي، الثلاثاء، كشف فيه نتائج تحقيقاته الحوادث التي وقعت نتيجة ضرباته الجوية في اليمن، أن الفريق حقق في 15 حادثة حول ضربات جوية، أسفرت عن مقتل مدنيين وخسائر غير مبررة أخرى في اليمن، متهماً جماعة "أنصار الله" الحوثية باستخدام مقرات ومبان مدنية للأغراض العسكرية ضد حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، والمملكة العربية السعودية.

وأكد أن "قوات التحالف راعت أن تكون ضرباتها دقيقة وسليمة، بما يجنب المدنيين والممتلكات المدنية آثاراً قد تترتب على أي من ضرباتها".

وفيما يتعلق بتقرير منظمة العفو الدلية حول تعرض مجمع الشيماء التربوي بمدينة الحديدة لقصف التحالف، ما أدى إلى مقتل شخصين، قال المنصور، إن التحالف قام بقصف المجمع في 25/8/2015 وتوقف عن القصف بعد أن لاحظ قائد التشكيل تجمعات مدنية بالقرب من المبنى، "تخوفاً على سلامة المدنيين والتزاماً بقواعد الاشتباك لقوات التحالف".

وفي اليوم التالي، استؤنف القصف بعد التأكد من زوال دواعي التوقف، على نحو "يتفق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية"، وفق المنصور.

وعند حديثه عن تقرير اللجنة الدولية للصليب الأحمر الذي أفاد بتعرض مصنع كوكا كولا بمدينة صنعاء لقصف طيران التحالف، وتقرير منظمة "هيومن رايتس واتش" حول تعرض المصنع نفسه للقصف بـ 3 قنابل، ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص، قال المنصور إن الحوثيين استخدموا المصنع لتخزين منصات إطلاق صواريخ باليستية "وبالتالي سقطت عن المصنع الحماية المقررة للأعيان المدنية لمساهمتها في دعم المجهود الحربي، وتم قصف المبنى بشكل مباشر".

وأكد أن القصف كان "دقيقاً ولم تصب أثناءه أي من المباني المجاورة للمصنع".

وعند تطرقه إلى حادث تعرض مكتب برنامج الأمم المتحدة الانمائي بعدن للأضرار جراء غارة التحالف في 28/6/2015، أوضح المنصور أن مسلحين حوثيين كانوا يتواجدون في المكتب وتم قصفه. 

وحول قصف مصنع اليماني للألبان والمشروبات، ذكر فريق التحقيق أنه قام بالتحقيق في الحادثة، وتبين للفريق أن التحالف العربي قصف مبنى مركز القيادة والتحكم الذي كان يستخدم من قبل قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وتم قصفه بقنبلتين دقيقتي الإصابة، ويبعد الهدف عن المصنع بمسافة 200 متر، وهي مسافة آمنة لتجنب وقوع إصابات في المباني المدنية القريبة.

أرشيفي: قصف طيران التحالف لأهداف في اليمن
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف