الأخبار
بعد مرور 20 عاماً.. خالد مشعل والاغتيال الصامتالجامعة العربية تُعد مشروع قانون جمارك عربياً موحداًأدنوك للتوزيع تفوز بجائزة "سوبر براند الإمارات 2017" للعام الرابع على التواليالاردن: أبوغزاله يستقبل السفير الباكستاني لدى الأردنميركل تبدأ محادثات شائكة لتشكيل حكومة ائتلافية في ألمانيامحمد ابو رزق يتوج بدرع مسابقة كوميديا شو بنسختها الثانيةالتواصل الجماهيري والإصلاح ترعى صلحاً عشائرياً في المحافظة الوسطىاوقاف طوباس تشارك في فعالية توعوية حول مخاطر السير للسائقينالسفير عبد الرحيم يبحث آفاق التعاون القضائيحماس: نرحب بقدوم الحكومة لقطاع غزة ونتمنى لها النجاحخالد: الخامس والعشرين من سبتمبر يوم حزين في تاريخ السياسةبرنامج وجد يطلق مشروع تحسين الوضع الاقتصادي للشباب أيتام عدوان 2014مدير التعليم يلتقي مجلس أولياء الأمور بمدرسة بيت لاهيا الثانوية للبنينطب الإسلامية بغزة تختتم دورة متخصصة في التحكيم الطبيعلى غرار كلينتون.. كوشنر استخدم بريده الخاص لإنجاز أعمال البيت الأبيض
2017/9/25

زوج غيور يقطع قدمي زوجته أمام أطفاله

زوج غيور يقطع قدمي زوجته أمام أطفاله

تعرضت بوتو كارين لهجوم عنيف على يد زوجها (ميرور)

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
أقدم زوج غيور في أندوينسيا على بتر قدمي زوجته تحت أنظار أطفالها باستخدام منجل ضخم، بعد أن اتهمها بالخيانة.

وتعرضت بوتو كارين (33 عاماً) لهجوم عنيف على يد زوجها المخمور، في واحدة من أعنف الجرائم التي تركتب في مدينة بالي. وتقول الشرطة المحلية، إن الجاني ندم على فعلته، وقام بنقل زوجته إلى مستشفى محلي، بعد أن وضع ضمادات على جراحها.

ولدى وصول كارين إلى المستشفى، كانت في حالة سيئة للغاية، والدماء تنهمر غزيرة من قدميها المبتورتين، وجاهد الأطباء في محاولة لإنقاذ حياتها، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

ويبلغ طفلا الضحية اللذين كانا شاهدين على الواقعة من العمر 9 و 13 عاماً، ولدى وصول الشرطة إلى مكان ارتكاب الجريمة، تم العثور على قميص وسروال ومنشفة مضرجة جميعها بالدماء.

وقال رئيس شرطة بادونغ، يوديث ساتريا، في حديث لوسائل إعلام محلية، إن الجاني استخدم منجلاً حادة لبتر قدمي الضحية، ويبلغ طول نصل هذا المنجل نحو 31 سم، مع مقبض بطول 15 سم.

واحتجزت الشرطة الزوج البالغ من العمر 36 عاماً، في حين تم إطلاق حملة لجمع التبرعات، لعلاج الضحية، خاصة وأن النظام الحكومي في أندوينسيا، لا يقدم الدعم اللازم في مثل هذه الحالات.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف