الأخبار
نقابة الصحفيين بغزة تنظم حفل أداء القسم للصحفيين الجدد"بيكتي" توفر 6 فرص لرواد الأعمال بفلسطين محلياً وعالمياًفيديو.. رام الله تتابع خطاب الرئيس بروح واحدةمحيسن: مكالمة هنية للرئيس رسالة للعالم أننا شعب موحدتطوير الإعلام بيرزيت يعلن أسماء الفائزات بمسابقة "في عيونهن"مصرع طفل دهسا في رفحبالفيديو.. الغزيون يشاركون بمسيرات دعماً لخطاب الرئيس في الأمم المتحدةجامعة القدس تعزز ثقافة الملكية الفكرية والعلامة التجارية لدى طلبتهابلدية البيرة حماية المستهلك والغرفة التجارية يفتتحون ايام تسويق متنوعةحنا عيسى: الدبلوماسية الفلسطينية حققت الانتصار تلو الانتصارعلى الصعيد الدوليوزيرة الاقتصاد تبحث مع منظمتي التجارة العالمية والملكية الفكرية دعم فلسطينرئيس بلدية البيرة يجتمع مع وفد من بنك الإنماء الألمانيتمديد فترة استقبال طلبات الانتقال للدراسة وفق المنهاج الفلسطيني بالقدسوزير التربية وممثل مالطا يسلمان ثلاثة طلبة منح ماجستيرالفلسطيني حسين البيوك يحصد جائزة الشاب النموذج بجامعة الدول العربية
2017/9/21

لبنانيون يُبدعون في الرد على تهديد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي"

لبنانيون يُبدعون في الرد على تهديد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي"

الصورة التي نشرها أفيخاي

تاريخ النشر : 2017-09-13
رام الله - دنيا الوطن
تصدر هاشتاغ "#ان_فكرتم_ابدناكم" قائمة الوسوم الأكثر استخداماً في لبنان بين رواد موقع تويتر، وذلك رداً على صورة نشرها المتحدث باسم جيش العدو الإسرائيلي أفيخاي أدرعي على حسابه الخاص، تظهره يحمل يافطة (كرتونة) كتب عليها "إن تجرأتم فاجأناكم"، وذلك في استنساخ وتقليد واضح لأسلوب مقاتلي حزب الله الذين استخدموا هذه الطريقة لتوجيه رسائل، من ميادين المعارك التي يخوضونها في سوريا وعلى الحدود اللبنانية، وكان للعدو الإسرائيلي نصيبه الوافر منها.

وقد أطلقت صورة ادرعي سخرية بعض اللبنانيين حيث اجروا تعديلات على الصورة التي نشرها الضابط الإسرائيلي، مستبدلين العبارة التي كتبها بعبارات ساخرة مختلفة لتصبح "إن تجرأتم هربنا منكم"، "الخاص ممنوع.. direct = block"، "i dont work im princess"، وغيرها من العبارات الساخرة وصولا الى رسم نهدين على اليافطة.

وتأتي هذه التهديدات الاعلامية المتبادلة التي ناهزت الحرب الاعلامية والكلامية بين الطرفين، في وقت يجري جيش الاحتلال تدريبات هي الاضخم منذ 20 عاما، استعدادا لسيناريو الحرب مع حزب الله.


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف