الأخبار
2017/9/20

زكي: الرئيس عباس يلتقي بترامب ثم يُلقي خطابه بالأمم المتحدة

زكي: الرئيس عباس يلتقي بترامب ثم يُلقي خطابه بالأمم المتحدة

الرئيس محمود عباس ونظيره الامريكي دونالد ترامب

تاريخ النشر : 2017-09-13
خاص دنيا الوطن - صلاح سكيك
قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي: إن خطاب الرئيس محمود عباس في الجمعية العامة، سيكون شاملًا ويرصد كل جوانب القضية الفلسطينية، وما يجري على الساحة الفلسطينية، وسيطلب صراحة من المجتمع الدولي تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وأضاف زكي لـ "دنيا الوطن": أن الرئيس سيجري لقاءً مطولًا مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قبل صعوده إلى منبر الجمعية العامة لإلقاء كلمته المهمة، "حيث كان من غير الواضح ما إذا كان الرئيس سيلتقي بترامب قبل أو بعد خطابه"، نافيًا في الوقت ذاته عقد لقاء ثنائي ما بين الرئيس أبو مازن ونتنياهو.

يشار إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح، مساء أمس الثلاثاء، أفردت مساحة مهمة لمناقشة خطاب الرئيس ليخرج بصورة جيدة، حيث سيركز على فضح الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، والغول الاستيطاني الممتد في الضفة الغربية والقدس الشرقية، إضافة إلى مساعي الاحتلال لفصل قطاع غزة عبر المشاريع التقسيمية، وسيتطرق إلى أحداث الأقصى الأخيرة، والإجراءات الإسرائيلية بحق الأديان المختلفة.

وكانت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة، قالت لـ "دنيا لوطن" في وقت سابق: إن خطاب الرئيس يتضمن مُعطيات تُحلل الواقع الحالي، وستنقل الحالة الفلسطينية من دولة عضو بالأمم المتحدة، إلى تحقيق هذا الأمر على أرض الواقع، ودعوة الأمم المتحدة إلى تحديد حدود الدولة الفلسطينية المنشودة.

وأضافت: هذه الحدود المُشار لها بقرارات الشرعية الدولية الكل يتحدث عنها، ولكن نتطلع إلى قرار أممي واضح، ممكن أن يتضمن مزيدًا من التحديد، لمواجهة السياسات الاحتلالية الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس الشرقية، وكذلك لمواجهة خطط الاحتلال الرامية لفصل قطاع غزة، متابعة: "لذلك نريد أن يتم تحديد حدود دولتنا المستقلة".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف