لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس تناقش تقليصات " الأونروا"

رام الله - دنيا الوطن
ناقشت لجنة التنسيق الفصائلي، واللجنة الوطنية العليا لعودة اللاجئين سنعود، في مقر حركة فتح بنابلس، قرار وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الأخير بإغلاق بعض أقسام مستشفى قلقيلية واستمرار تقليصها لخدمات اللاجئين، بحضور اللواء طلال دويكات عضو المجلس الثوري، و أمين سر حركة فتح بنابلس جهاد رمضان، وممثلي فصائل العمل الوطني بنابلس، ولجنة سنعود.

 وأكد دويكات على أن قرارات "الأونروا" هي تعسفية وتهدف لتصفية القضية الفلسطينية عبر المساس بالثوابت الوطنية وقضية اللاجئين .

 وبين رمضان أن قرار إغلاق المستشفى يشكل خطورة عالية جدا على ملف اللاجئين موضحا أهمية مواصلة الحراك الجماهيري في كل المواقع في سبيل تحقيق مطالب اللاجئين العادلة.

وتم خلال اللقاء الأتفاق على تنظيم مؤتمر شعبي يوم الخميس القادم في الصالة الألمانية في مخيم عسكر القديم لفضح ممارسات وكالة الغوث التعسفية، إضافة إلى وقفة احتجاجية يوم السبت الموافق 16-9-2017 أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين.

التعليقات