إعلامية مصرية صاحبة أول دعوى قضائية من نوعها ضد والدها السفير

إعلامية مصرية صاحبة أول دعوى قضائية من نوعها ضد والدها السفير
الإعلامية ووالدها
رام الله - دنيا الوطن
أصبحت الإعلامية المصرية هند عبدالله الأشعل صاحبة أول دعوى قضائية ترفعها ابنة ضد والدها ؛لغيابه عنها، وتطالب بتعويضها عن حرمانها من حنان الأبوة على مدار 30 عامًا.

وقالت خلال حوارها مع الإعلامي معتز الدمرداش ببرنامجه "90 دقيقة" على فضائية "المحور": "السبب الرئيس الذي جعلني أرفع دعوى قضائية ضد والدي ؛هو أنني رأيت نفس المأساة تتكرر كل يوم حولي مع صديقات لي بعد انفصال الأم والأب، وبالتالي يقرر الأب أن يعاقب الزوجة بعدم رؤيته لأطفالها".

وأضافت: "أنا شعرت بجزء من  المسؤولية نحو ضرورة عدم تكرار هذه التجربة مع أبناء آخرين ؛لمجرد أن الأب أخذ قرارًا بالابتعاد، ومن هنا جاءت فكرة تبني هذه القضية وطرحها في الإعلام بشكل قوي".

وأوضحت الإعلامية أنها بدأت بنفسها من خلال رفع دعوى قضائية ضد والدها، للمطالبة بتعويضها عن حرمانها من حنان الأبوة 30 عامًا، مؤكدة أن هدفها من ذلك هو إعادة النظر في التشريعات الخاصة بمثل هذه الأمور.

وتابعت: "قررت طرح القضية لعلني أكون سببًا في أن تتغير الأحداث أو يتم تغيير أي تشريعات أو أكون سببًا في أن يمتنع أي أب عن هذه الفكرة ويقول: ممكن ابنتي بعد 20 عامًا تفعل ذلك معي".

واختتمت هند عبدالله: "الأب حين ينفق على أولاده يشعرهم بالاهتمام، وأتذكر عند زواجي أرسل والدي مبلغًا بسيطًا جدًا مع محامي وقمت بالتوقيع على ورقة بمثابة إيصال أمانة".

 

التعليقات