الأخبار
طبيبة عربية تحرم فنانًا سعودياً شهيرًا من الأطفال بعد فعلتها المُروعةالبرديني يشد على يد الرئيس في خطابه بالامم المتحدةمصر:جمعهما الحب ولم يفرقهما الموت.. خطيبان ينتحران قبل شهر من زفافهماتعرف على الانسان الكاذب بحيلة بسيطة!تجريد ملكة جمال تركيا من اللقب بعد يوم على فوزها!الاحتلال يقتحم بيت لحم ويسلم شبان بلاغات استدعاء من المخابرات الإسرائيليةقتلى وإصابات خلال زيارة البشير لدارفورالخارجية الإماراتية: لا تزال المنطقة تعاني "الإرهاب" وقررنا اتخاذ موقف من قطرالإعصار (ماريا) يجتاح جزر الكاريبي ويفتك بالعشراتبقوة 5.8 درجات..كاليفورنيا تتعرض لهزتان أرضيتانوفاة مواطن جراء حادث سير ذاتي في بيت لحمالعملات: الدولار يواصل هبوطهالسبت: انخفاض على درجات الحرارة والجو غائما جزئياًقريباً..انطلاق حملة لتوضيح أسماء الشوارع العربية التي حُولت للعبرية بالضفة الغربيةالديمقراطية تنظيم ندوة "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الاسرائيلي" بالمخيم الشمالي
2017/9/23

بـ 120 إسطوانة غاز.. منفذو هجوم برشلونة خططوا لعدة تفجيرات

بـ 120 إسطوانة غاز.. منفذو هجوم برشلونة خططوا لعدة تفجيرات

صورة أرشيفية

تاريخ النشر : 2017-08-20
رام الله - دنيا الوطن
قالت الشرطة الإسبانية في كاتالونيا، الأحد، إن الخلية المسؤولة عن اعتدائي إسبانيا، حضرت "لتفجير أو أكثر" في برشلونة عبر 120 جرة غاز، عُثر عليها في منزل في منطقة ألكانار، على بعد 200 كلم جنوب غرب البلاد.

وأضاف قائد شرطة كاتالونيا، جوزف لويس ترابير: "بدأنا نرى بوضوح المكان الذي تُحضر فيه المتفجرات لتنفيذ اعتداء أو أكثر في مدينة برشلونة"، لافتاً إلى أنه لا يمكنه استبعاد أن يكون المشتبه فيه الأخير في هجمات برشلونة، الذي ما زال طليقاً، قد عبر الحدود إلى فرنسا.

وتابع: "ليس لدينا معلومات محددة بشأن هذا لكننا لا نستبعده"، مضيفاً أنه تم تعزيز نقاط التفتيش الحدودية بعد الهجمات مباشرة.

إلى ذلك، أعلنت الشرطة في وقت سابق، أن المحققين ما زالوا يعملون على فرضية وجود 12 مشتبهاًبهم في هجمات برشلونة التي وقعت يوم الخميس، وأن البحث جارٍ حالياً عن رجل واحد.

وقال المتحدث باسم الشرطة ألبرت أوليفا لمحطة إذاعية محلية، إن الرجل هو يونس أبو يعقوب (22 عاماً) المولود في المغرب.

ولم يستطع المتحدث التأكيد ما إذا كان أكثر من شخص قتلوا في انفجار منزل في بلدة ألكانار يوم الأربعاء، منوهاً إلى أنه قد يكون شخصاً أو اثنين أو ثلاثة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف