الشؤون الثقافية في بلدية غزة تقيم حفلاً لتوقيع قصة أدبية

رام الله - دنيا الوطن
نظمت الإدارة العامة للشؤون الثقافية والمراكز في بلدية غزة حفلاً لتوقيع قصة أدبية بعنوان " أحلام وردية" للكاتبة رانيا حجازي ضمن جهودها لرعاية الموهوبين والمبدعين في المدينة.

وحضر الحفل الذي أقيم في مكتبة ديانا تماري صباغ بمركز رشاد الشوا الثقافي؛ مدير عام الشؤون الثقافية والمراكز في بلدية غزة م . عماد صيام، وأستاذ الأدب العربي والنقد بالجامعة الإسلامية بغزة د. عبد الفتاح أبو زايدة، وكاتبة القصة رانيا حجازي، ولفيف من المهتمين والمهتمات في المجالين الأدبي والثقافي .

بدوره أكد م .عماد صيام أن بلدية غزة تفتح أبوابها لرعاية واحتضان الأعمال الأدبية والمواهب الشابة ضمن جهودها لتنشيط الحركة الثقافية في المدينة وتنمية المواهب لدى المبدعين والموهوبين وإبراز مواهبهم وأعمالهم الفنية والأدبية .

وأوضح أنه الإدارة العامة للشؤون الثقافية والمراكز في البلدية وبالتعاون مع عدد من دور النشر والمراكز والمؤسسات الثقافية في المدينة نظمت العديد من الأنشطة لرعاية الأعمال الأدبية لكتاب بهدف تشجعيهم وتعريف المجتمع بأعمالهم الأدبية والفكرية .

من جهتها استعرضت الكاتبة رانيا حجازي مقتطفات من القصة والتي تبرز معاناة الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال وأحلام فتاة فلسطينية تربت يتيمة واستطاعت أن تحقق أحلامها التي راودتها منذ الصغر.

وتسرد القصة معاناة فتاة فلسطينية نتيجة استشهاد والدها برصاص الاحتلال ووفاة أخيها بسبب مرض أصيب به فبقيت هذه الفتاة وحيدة تعيش مع والدتها وقررت تحدي الظروف وتحقيق أحلامها لتصبح طبيبة تعالج المرضى والجرحى وفاءً لروح والدها وأخيها .

من جهته قدم د . عبد الفتاح أبو زايدة قراءة نقدية للقصة ثمن خلالها دور الكاتبة وجهدها، معتبراً أن الأعمال الأدبية والفنية تغني المشهد الثقافي والأدبي وتعزز روح الانتماء والإرادة لدى الشباب.

وكانت بلدية غزة قد أقامت مؤخراً عدة احتفالات لرعاية أعمال أدبية منها: مجموعة كتب ثقافية وفكرية للكاتب زكي الشريف، والسلسة القصصية " فرسان القدس" ، وفي غزة أجرؤ على الحلم للكاتبة رنا شبير و"غيبوبة اللبلاب"  للشاعر أحمد القريناوي، ورواية " تجليات القدر " للكاتبة ليندا الأعرج، وديوان غربة الروح للشاعر أشرف أبو عطيوة، وسيتم خلال الفترة القادمة رعاية أعمال أدبية لكتاب آخرين . 

التعليقات