الأخبار
2017/8/17

"فدا" تنظم يوم عمل تطوعي في قرية عزون

تاريخ النشر : 2017-08-13
رام الله - دنيا الوطن
نظم اتحاد شباب الاستقلال الإطار الشبابي لحزب الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، يوم عمل تطوعي في قرية عزون في محافظة قلقيلية  ضمن فعاليات مخيم العمل التطوعي الدولي الرابع بمشاركة المتطوعين الدوليين، ومشاركة  عضو المكتب السياسي الرفيقه ربا هلال، وعضو اللجنة المركزية وأمين سر فدا في قلقيليا الرفيق أمين نزال، ، وعشرات المتطوعين والمتطوعات من اتحاد شباب الاستقلال.

وكان في استقبالهم رئيسة البلدية يسرى بدوان، وأعضاء مجلس البلدية الذين رحبوا بقيادة "فدا"، مثمنين دورها في خدمة المجتمع المحلي، مؤكدين على أهمية تنفيذ مثل هذه النشاطات التطوعية لا سيما في البلدات المحاصرة بجدار الفصل العنصري والتي هي في محك دائم مع قوات جيش الاحتلال ومستوطنيه .

وأشار أمين نزال إلى أن فعالية اليوم تمثل تجديدا للولاء للأرض الفلسطينية ويوم تحدي وإصرار في مواجهة كافة الممارسات الإسرائيلي، مؤكدا على تكثيف حزبه لمثل هذه النشاطات طوال أيام السنة؛ مشيرا في الوقت ذاته على أهمية وضرورة العمل التطوعي كأحد أشكال المقاومة الشعبية والسلمية في مواجهة الاستيطان وسياسة الاحتلال في استهداف كل ما يعبر عن كينونة الشعب الفلسطيني وارتباطه بأرضه وحقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأبدى المتطوعين الدوليين إعجابهم بصمود وإبداع الشعب الفلسطيني رغم سياسات الاحتلال وممارسته اللا أخلاقية، مؤكدين تضامنهم مع نضال الشعب الفلسطيني لنيل كافة حقوقه المشروعة، معبرين في ذات الوقت عن أسفهم لعدم وضوح السياسة الرسمية لحكومة بلادهم لما يجري على الأرض الفلسطينية من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وانتهاكات صارخة للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني، ومبادئ حقوق الإنسان، مؤكدين على أنهم سيعملون على تقديم الصورة الحقيقة في بلدانهم وحث الشباب الأوروبي على الضغط على حكوماتهم من اجل تعديل مواقفهم تجاه ما يجري على الأرض الفلسطينية من انتهاكات .

وعبرت ربا هلال عن اعتزازها الشديد بكل المؤسسات والشخصيات الاعتبارية والرسمية وكذلك أهالي محافظة قلقيليا، وقرية عزون الذين انضموا إلى العمل بشكل طوعي واصفة الفعالية بالناجحة جدا، والمثيرة للاهتمام، وكانت أطياف من المتطوعين قد توافدوا للمدخل الشمالي لقرية عزون للمشاركة بعمليات التنظيف، ودهان الأرصفة.

وفي نفس السياق، تحدث الرفيق سامي صالح عضو سكرتاريا اتحاد شباب الاستقلال، عن أهمية العمل الجماعي والتطوعي معبترا إياه رمزا من رموز تقدم  الشعوب وازدهارها، وأساسا للحمة والتماسك الوطني، والانخراط به مطلب من متطلبات الحياة المعاصرة .

معبرا عن سعادته للعمل المشترك مع البلدية التي كانت احد أسباب نجاح اليوم التطوعي مؤكدا على ان الشراكة أساس النجاح.