عاجل

الحمد الله: ماضون في ترسيخ المصالحة الوطنية بإجراءات وخطوات حقيقية على الأرض

خلال 2016.. 45 ألف شخص قُتلوا بالدول الإسلامية

خلال 2016.. 45 ألف شخص قُتلوا بالدول الإسلامية
ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
قال تقرير لمنظمة التعاون الإسلامي: إن بعض الدول العضوة بالمنظمة، واجهت 30 أزمة وكارثة طبيعية خلال العام 2016 المنصرم، وأسفرت عن مقتل 45 ألفاً و805 أشخاص.

ووفقًا للتقرير الذي نشرته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)، فإن 41 ألفاً و516 شخصًا من هؤلاء قضوا نتيجة الأزمات والحروب، فيما قضى 4 آلاف و289 شخصاً منهم جراء الكوارث الطبيعية.

ومن العوامل التي ساهمت بتفاقم الأوضاع، وقتل هذا العدد الكبير من البشر بدول التعاون الإسلامي، هي الاقتتال الداخلي و(الإرهاب)، كما هو الحال في اليمن وأفغانستان والعراق وسوريا وليبيا ونيجيريا.

ووفق التقرير، فان التقلبات الطبيعة، كانت سبب وقوع ضحايا، كما هو الحال ببوركينا فاسو وماليزيا وبنغلاديش وطاجكيستان وإندونيسيا والسنغال والسودان وباكستان ومالي، ومزيج من الأمراض الوبائية والاضطرابات الداخلية، كما هو الحال في الصومال وتشاد وسيراليون وغينيا.

وتصدر العراق أكثر الدول خسارة للعناصر البشرية الناجمة عن الأزمات بواقع 17 ألفاً و42 حالة وفاة، تليها سوريا بواقع 13 ألفاً و329 حالة وفاة، ثم اليمن بواقع 7 آلاف و70 حالة وفاة.

كما كشف التقرير، أن أكثر الدول خسارة للعناصر البشرية الناجمة عن الكوارث الطبيعية هي باكستان بواقع 293 حالة وفاة، فيما كانت غينيا أكثر الدول خسارة للبشر بسبب الأمراض بواقع 1611 حالة وفاة، تليها سيراليون بواقع 1479 وفاة، ثم الصومال بواقع 496 وفاة.

إلى ذلك، دعت منظمة التعاون الإسلامي الدول الأعضاء إلى البحث عن حلول جذرية وفعالة لحل الأزمات التي تعصف ببعضها وتعزيز التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية في مجال الحد من الأزمات والكوارث والاستفادة من خبراتها، والعمل سوياً ضمن الاستراتيجية الدولية.

فيديو أرشيفي.. مسؤول أمريكي: قتل 50 ألف مسلح من تنظيم الدولة في سوريا والعراق

 



كلمات مفتاحية:

التعليقات

للاشتراك بخدمة الرسائل القصيرة من شبكة جوال أو الوطنية

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0599732463

شكراً لاشتراكك معنا في خدمة الرسائل العاجلة الخدمة الاقتصادية
على الرقم

0569732463