مؤسسة النيزك وبلدية الخليل تختتمان المخيم العلمي الأول بالبلدة القديمة

مؤسسة النيزك وبلدية الخليل تختتمان المخيم العلمي الأول بالبلدة القديمة
جانب من الفعالية
رام الله - دنيا الوطن
اختتمت مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي فعاليات المخيم العلمي الصيفي الأول، والذي نظمته المؤسسة في مركز بلدية الخليل المجتمعي(شارك) في البلدة القديمة، بالتعاون مع بلدية الخليل، وبدعم من بعثة التواجد الدولي المؤقت في مدينة الخليل (TIPH).

حيث استمرت فعاليات المخيم لمدة أسبوعين، واستهدف (55) طالباً من كلا الجنسين، من داخل البلدة القديمة ومن خارجها للفئة العمرية من 12-14 سنة.

حيث تفاعل الطلبة المشاركين خلال فترة المخيم في عدة زوايا وفعاليات علمية ترفيهية، أهمها فعاليات العلوم المتمثلة بتجارب الكيمياء في المطبخ، الفيزياء في الشارع والاحياء، خلف الاسلاك والروبوت، فنون وعلوم، العاب التفكير الناقد والمنطقي، وفعاليات دراما ورياضة. وشمل المخيم رحلة علمية للمشاركين الى بيت العلوم والتكنولوجيا التابع لمؤسسة النيزك في بيرزيت.

هذا وتركزت زوايا المعرض على مجموعة من اعمال الطلاب العلمية التي انجزوها خلال فترة المخيم، مثل الروبوت الآلي المتحرك، آلة فصل النقود، أٌقنعة الوجوه، تجربة كشف الـ DNA، تجربة برج الكثافة، الرافعة الهيدروليكية، قصاصات فن الأورجامي، دوامة التنافر، المولد الكهربائي، صناعة العطور.

من جانبه، قدم رئيس بعثة التواجد الدولي "اينار جونسين"، شكره لمؤسسة النيزك على تنظيم هذا المخيم، وما له من أثر إيجابي على أطفال وطلاب البلدة القديمة، كما قدم شكره لبلدية الخليل على تعاونها مع مؤسسة النيزك والتواجد الدولي في ضمان نجاح هذا المخيم، مؤكداً على ان بعثة التواجد الدولي تحرص على دعم مثل هذه البرامج النوعية، مشيراً الى استمرار البعثة بتعاونها مع مؤسسة النيزك وبلدية الخليل.

هذا وشكرت نور نسيبة مديرة العمليات البرامجية في مؤسسة النيزك، أهالي الطلاب الذين دعموا أبنائهم، وحفزوهم على الالتزام بحضور كافة تدريبات وفعاليات المخيم، كما شكرت شركاء المؤسسة بلدية الخليل، ومركز بلدية الخليل المجتمعي (شارك)، على تعاونهما في احتضان فعاليات المخيم، مؤكدةً على عمق العلاقة والشراكة الاستراتيجية ما بين مؤسسة النيزك وبلدية الخليل، والتي تمثلت بافتتاح مختبر الإبداع في مجمع اسعاد الطفولة، وفعاليات عديدة أخرى في المدينة، واخرها كان فعاليات المخيم العلمي بالتعاون مع التواجد الدولي، متأملةً استمرار التعاون فيما بينهما.

من جانبه، بَين مدير دائرة الانشطة الشبابية والثقافية في بلدية الخليل محمود أبو صبيح، حرص رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة وأعضاء المجلس البلدي، على الشراكة والتعاون مع كافة المؤسسات، بهدف تنظيم مثل هذه الفعاليات والبرامج الهامة للأطفال، مثمناً دور المتطوعين والمدربين الذين نفذوا التدريبات مع الطلاب.

وأعرب عن فخره بما شاهده من منتجات وتجارب علمية مميزة التي قام بتصميمها الطلاب المشاركين، لافتاً الى أن بلدية الخليل سوف تستمر في تنظيم واحتضان مثل هذه الفعاليات بالشراكة مع كافة المؤسسات، خاصة مؤسسة النيزك وبعثة التواجد الدولي، مشيراً الى أن بلدية الخليل بالشراكة مع مؤسسة النيزك والتواجد الدولي ستقوم بتأهيل مرافق جديدة تقدم بيئة علمية تكنولوجية لطلاب منطقة البلدة القديمة والتي تعتبر أولوية لبلدية الخليل، وما لها من أهمية لدعم صمود أهلها.

وفي نهاية المعرض تم تكريم المدربين والمتطوعين، والطلبة المشاركين.

التعليقات