الأخبار
منتدى النوع الاجتماعي بالحكم المحلي يصدر بيانه حول الانتخابات الاستكماليةفتح تخرج معسكر الحرية والإستقلال في "دورة القدس"واللا: السلطة الفلسطينية أوقفت اللقاءات الأمنية مع إسرائيل بشكل رسميرؤيا لتنمية القدرات وأمان يُطلقان الشبكة المحلية للجان المساءلة المجتمعيةكوشنر:أمريكا لم تطلب من رئيس الحكومة الاسرائيلية إزالة البوابات الالكترونيةالغف: القدس خط أحمر ومطلوب من الكل الفلسطيني التوحدجلسة البدية الحوارية تدعو إلى تعزيز التفاعل بين القيادة والشعبهآرتس:مظاهرات المسجد الأقصى تنذر بانتفاضة جديدة خلال رمشة عيننادي ربوع القدس يشارك بدوري كرة قدم لنصرة للقدس بعزونفيديو مؤثر.. سيدة تركية أصيبت ابنتها في القدس:" لا أفكر بها"السعودية: لن نجعل الأردن يتصدى وحده للاعتداءات الإسرائيليةاعتقالات ومداهمات بالضفة الغربيةالدكتور حسن ناصر يعلن أستمرار فريق كرة السلة بالنادي الأهليالشخصيات المستقلة تدعو لاجتماع الإطار القيادي بالقاهرةطريقة عمل الكيك بالتوفي
2017/7/23
عاجل
واللا العبري: السلطة الفلسطينية أوقفت اللقاءات الأمنية مع إسرائيل بشكل رسميالمرجعيات الدينية في القدس: نرفض البوابات الإلكترونية وكل الإجراءات الإسرائيلية التي شأنها تغيير الوضع القائم

ظهور مفاجئ لجزيرة في "مثلث برمودا"

ظهور مفاجئ لجزيرة في "مثلث برمودا"

ارشيفية

تاريخ النشر : 2017-07-17
رام الله - دنيا الوطن
ظهرت في الآونة الأخيرة، وبشكل مفاجئ جزيرة في منطقة مثلث برمودا، تم إطلاق اسم (شيلي) عليها من قبل السكان المحليين، وتقدر بطول ميل واحد وعرض 400 قدم ومغطاة بشاطئ من الرمال.

فلا شك أن منطقة "مثلث برمودا" تحظى بسمعة سيئة، وتشكل لغزاً للبعض، حيث تدور حول تلك المنطقة الكثير من الأساطير، خاصة بعد حوادث سقوط الطائرات والسفن التي شهدتها هذه المنطقة، والتي جعلت منها منطقة سيئة السمعة.

ووفقاً  لما ذكره موقع "العربية. نت" فقد تكونت الجزيرة خلال شهرين قبل اليوم، وسميت باسم "شيلي" نسبة لوجود كميات كبيرة من الأصداف والقشور البحرية عليها.

ولا يعرف أحد حتى الآن مستقبل هذه الجزيرة بوضوح، حيث يمكن أن يستمر الرمل في النمو، ويشكل جزءاً من البر الرئيسي، أو يمكن أن تتلاشى بأسرع مما ظهرت.

فيلم وثائقي عن مثلث برمودا..

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف