الأخبار
فتح تخرج معسكر الحرية والإستقلال في "دورة القدس"واللا: السلطة الفلسطينية أوقفت اللقاءات الأمنية مع إسرائيل بشكل رسميرؤيا لتنمية القدرات وأمان يُطلقان الشبكة المحلية للجان المساءلة المجتمعيةكوشنر:أمريكا لم تطلب من رئيس الحكومة الاسرائيلية إزالة البوابات الالكترونيةالغف: القدس خط أحمر ومطلوب من الكل الفلسطيني التوحدجلسة البدية الحوارية تدعو إلى تعزيز التفاعل بين القيادة والشعبهآرتس:مظاهرات المسجد الأقصى تنذر بانتفاضة جديدة خلال رمشة عيننادي ربوع القدس يشارك بدوري كرة قدم لنصرة للقدس بعزونفيديو مؤثر.. سيدة تركية أصيبت ابنتها في القدس:" لا أفكر بها"السعودية: لن نجعل الأردن يتصدى وحده للاعتداءات الإسرائيليةاعتقالات ومداهمات بالضفة الغربيةالدكتور حسن ناصر يعلن أستمرار فريق كرة السلة بالنادي الأهليالشخصيات المستقلة تدعو لاجتماع الإطار القيادي بالقاهرةطريقة عمل الكيك بالتوفيمستوطنون يقتحمون الاقصى بحراسة من الشرطة الإسرائيلية
2017/7/23
عاجل
واللا العبري: السلطة الفلسطينية أوقفت اللقاءات الأمنية مع إسرائيل بشكل رسميالمرجعيات الدينية في القدس: نرفض البوابات الإلكترونية وكل الإجراءات الإسرائيلية التي شأنها تغيير الوضع القائم

القواسمي: الإجراءات الإسرائيلية بالقدس باطلة ولن تنجح

القواسمي: الإجراءات الإسرائيلية بالقدس باطلة ولن تنجح

المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي

تاريخ النشر : 2017-07-17
رام الله - دنيا الوطن
رفضت حركة فتح الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة التي فرضتها  على محيط المسجد الأقصى المبارك، وخاصة نقاط التفتيش الإلكترونية والسماح لليهود باقتحام ودخول المسجد الأقصى المبارك وباحاته، مشددة على أن هذه الإجراءات باطلة، ولن تخلق حقًا مهما طال الزمن.

وأكد المتحدث باسم حركة فتح، وعضو مجلسها الثوري أسامة القواسمي، أن إسرائيل واهمة إن ظنت أن القبضة الأمنية في القدس هي الحل للمشكلة القائمة، وأنها إذ تستنسخ التجارب الماضية التي ثبت فشلها، فإننا نؤكد أن كل المحاولات الإسرائيلية الحالية لتهويد المسجد الأقصى وعزل القدس بكاملها عن محيطها العربي الفلسطيني، ستبوء بالفشل تحت وطأة وعزم شعبنا وأهلنا الصامدون المرابطون المؤمنون، وأن الحل يكمن فقط من خلال الانسحاب الإسرائيلي من أراضي الدولة الفلسطينية المحتلة، ووفقاً للقانون الدولي.

وشدد القواسمي على أن كل الإجراءات الإسرائيلية باطلة وستفشل، وستبقى القدس والمسجد الأقصى المبارك بماَذنه وقبابه، جنبًا إلى جنب مع كنائس وأجراس، شاهدة على حقنا ووجودنا التاريخي الأبدي، ولن تستطيع إجراءات باطلة أن تغير وجه الأرض وحقيقة التاريخ الذي يرسم المستقبل.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف