الأخبار
وزير خارجية قطر: الدول الأربع خانت الدوحةبدء عملية فرز الأصوات في استفتاء "استقلال كردستان"عرب 48: وزارة العمل تبحث مع "عودة" حقوق العمال الفلسطينيينالمجلس الوطني للشباب الفلسطيني يستكمل بناءه الهيكليجدلية العلاقة بين العنصرية والإستعمارالمصالحة الفلسطينية والحنين لكرسى العجلات!الرئيس عباس يحدد الملفات التي سيبحثها الاجتماع الموسع للقيادة الفلسطينيةفلسطين تشارك في مؤتمر الإعلام العربي بالعراققيادة حماس: جادون بخطواتنا نحو المصالحة وسنعمل على انجاح زيارة وفد الحكومةرئيس بلدية بيت عوا يطالب بمساعدات لامداد حملة "الكهرباء أولوية"وكيل وزارة العمل يبحث مع ممثل غرفة تجارة "كولون" آليات تعزيز التعاون3 إصابات بجروح متفاوتة في حادث سير جنوبي جنينحركة حماس تُكرم الحجاج بمنطقة الدرج شرق غزةالأحمد ومسؤولان أوربيان يبحثان آخر المستجدات الفلسطينيةالوزير صيدم والقنصلية الأمريكية يبحثان سبل التطوير الممنهج لتعليم اللغة الإنجليزية
2017/9/25
عاجل
زملط: تثبيت المصالحة لن يكون سهلاً لكن الإرادة القوية ستجعلها ممكنة

قوات الاحتلال تعتدي على النائب البرغوثي أثناء تأديته الصلاة بالأقصى

قوات الاحتلال تعتدي على النائب البرغوثي أثناء تأديته الصلاة بالأقصى
تاريخ النشر : 2017-07-17
رام الله - دنيا الوطن
تعرض الدكتور مصطفى البرغوثي للاعتداء بالضرب من قبل قوات الاحتلال أثناء تأديته صلاة الظهر مع مئات المصلين في ساحة باب الأسباط. 

واعتدى جنود الاحتلال بالضرب على الرجال والنساء وحتى الأطفال بعد أدائهم للصلاة. 

وكان الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، قد وصل إلى ساحة باب الأسباط رغم الحواجز والقيود، وأدى صلاة الظهر مع المقدسيين المعتصمين في الساحة، والذين يتصدون ببسالة منقطعة النظير لإجراءات الاحتلال، ويرفضون المرور عبر البوابات الإلكترونية التي أقامها الاحتلال.

وقال البرغوثي: إن هذا القمع الإسرائيلي لن يكسر إرادة المقدسيين، وندعو كل أبناء وبنات شعبنا الفلسطيني إلى إسناد أهل القدس والمرابطين فيها ولا يجوز تركهم وحدهم في هذه المعركة التي تتعلق بأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وبمستقبل القدس و كل فلسطين. 

وطالب البرغوثي الدول العربية والإسلامية  بفرض العقوبات والمقاطعة على إسرائيل لردعها عن ممارساتها تجاه القدس والمسجد الأقصى.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف