الأخبار
فتح تنظم وقفة جماهيرية حاشدة نصرة للأقصى شمال القطاععرب 48: العربية للتغيير: نطالب بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية بالقدس.. ونتنياهو يتحمل المسؤوليةتوقيع عقد رعاية بين جمعية كنف الخيرية ونادي الاتفاق الرياضيالأحمد يلتقي ناظم اليوسف لبحث الاوضاع الفلسطينية في عين الحلوةأبو معمر: الفصائل الأربعة ناقشت قضايا مهمة لدعم المرابطين بالأٌقصىوزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشافي تخصصية مركزيةأبو ظريفة: ما يجري بالقدس مخططات مبيتة للاحتلال لتقسيم الأقصىاليمن: المجلس الانتقالي يعقد لقاء تشاوري مع مختلف الفصائل بحضرموتمصر: كورال وورش فنية لثقافة جاردن سيتى بشارع المعزمطر: الضميري لم يتحدث لـ"موطني" وجهات مشبوهة وراء الأخبار الكاذبةتخريج الفوج الثالث لمدرسة نقش ضمن فعاليات مهرجان فلسطين الدوليالكلية الجامعية تختتم تخريج فوج من خريجيهاقوات الإحتلال تطلق سراح أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدسأمين عام ملتقى الأديان يحيي المرابطين بالمسجد الأقصىمفوضية رام الله ومجلس قروي بني زيد ينظمان محاضرة تثقيفية
2017/7/21

العثور جبل شيخ الجبل‎ الحقيقي

العثور جبل شيخ الجبل‎ الحقيقي

تيم حسن

تاريخ النشر : 2017-07-17
رام الله - دنيا الوطن
نشرت احدى الصفحات الخاصة بمحبي الممثل السوري تيم حسن صورة للأخير بدور جبل شيخ الجبل من مسلسل الهيبة، وإلى جانبه صورة لشاب اعتمد لوك الشخصية الشهيرة وبدا الشبه بينهما كبيرا جدا.

هذه الصورة انتشرت بشكل كبير عبر مواقع التواصل الإجتماعي ولاقت رواجا كبيرا، خصوصا ان الشخصية التي لعبها تيم حسن في المسلسل كانت حديث الناس خلال الاسابيع الماضية.

وبعد أن تداولت مواقع التواصل الإجتماعي أخيراً تصريحاً نسب إلى الممثل السوري تيم حسن نشر في إحدى صفحات التواصل الاجتماعي التي تحمل إسمه، وكشف فيه عن تفاصيل متعلقة الجزء الثاني من مسلسل الهيبة، أصدر حسن عبر صفحته الرسمية طلب فيه من بعض المواقع والصفحات إعتماد الدقة بما ينشر على لسانه.

وكتب تيم حسن: “رجاء الدقة بما ينشر على لساني من بعض المواقع والصفحات، صفحاتي فقط المصدر الرسمي لتصريحاتي القليلة، فآخر التصريحات كان أواخر العام الماضي، شكراً”.

يُذكر أن الجزء الثاني من المسلسل لن تشارك فيه الممثلة نادين نسيب نجيم، والتي كانت بطلة الجزء الأول.



 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف