عاجل

  • الإعلام الإسرائيلي: سماع دوي انفجارات شمال قطاع غزة واشتباه بمحاولة تسلل

  • الإعلام الإسرائيلي تتحدث عن حدث أمني على الحدود الشرقية لقطاع غزة

لقاء لبناني فلسطيني تضامناً مع الأسير يحيى سكاف بالبداوي

رام الله - دنيا الوطن
نظمت لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف و الجبهة الشعبية القيادة العامة لقاءً تضامنياً مع المسجد الأقصى و الأسير يحيى سكاف و نصرةً للشعب الفلسطيني بمواجهة الحملة الاسرائيلية عليه، و ذلك عند المدخل الشمالي لمخيم البداوي، حضره مسؤول إقليم لبنان في الجبهة الشعبية القيادة العامة أبو كفاح غازي على رأس وفد من الجبهة، و وفد من حركة فتح الإنتفاضة برئاسة مسؤولها في لبنان حسن زيدان، وفد من تجمع العلماء المسلمين، وفد من قيادة حركة حماس في لبنان، وفد من الحزب العربي الإشتراكي، و وفد من قيادة فصائل التحالف الفلسطيني في لبنان، و مسؤولي الفصائل و منظمة التحرير الفلسطينية في الشمال و ممثلي القوى و الأحزاب اللبنانية، و رفع خلال اللقاء صور الأسير يحيى سكاف و أعلام فلسطين.

بدايةً ألقى جمال سكاف كلمة عائلة و أصدقاء الأسير يحيى سكاف حيا فيها المدافعين عن المسجد الأقصى بأجسادهم بمواجهة جيش الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطين، وإعتبر أن قضية الشعب الفلسطيني يجب أن تبقى القضية الأساسسية و المركزية لكافة الأحرار و الشرفاء على مستوى العالم لأن الشعب الفلسطيني يدافع عن أرضه و عن المقدسات الإسلامية و المسيحية التي يدنسها الإحتلال تحت مرأى المجتمع الدولي المنحاز إلى جانب الاحتلال الاسرائيلي والذي يغطي جرائمه البريرية.

و أكد سكاف أن الطريق الذي إختاره عميد الأسرى يحيى سكاف في خط المقاومة و الكفاح لمواجهة الإحتلال هو الخيار الصحيح للتحرير و للإنتصار على العدو، لأن التجارب أثبتت أن العدو لا يفهم إلا لغة المقاومة، و دعا سكاف الشعوب العربية لمناصرة الشعب الفلسطيني و دعم خيار المقاومة التي أعادت للأمة عزتها و كرامتها و التي حققت الإنتصارات المتتالية على العدو في فلسطين و لبنان، و بارك سكاف العملية البطولية التي نفذها الجبارين الثلاثة في القدس المحتلة.

و ألقى الشيخ مؤمن الرفاعي كلمة تجمع العلماء المسلمين الذي توجه بأسم العلماء بالتحية لعميد الأسرى يحيى سكاف إبن الشمال المقاوم الذي لبى نداء فلسطين منذ ٣٩ عاماً، و أكد الرفاعي أن يحيى سكاف إختار الطريق الصحيح لمواجهة العدو، و يجب على الجميع إكمال مسيرته في المقاومة و الدفاع عن الشعب الفلسطيني و المسجد الأقصى المبارك ضد الهجمات التي يتعرض لها من قبل الإحتلال.

و ألقى أبو كفاح غازي كلمة الجبهة الشعبية القيادة العامة وجه خلالها تحية المقاومين في فلسطين و الشعب الفلسطيني في الداخل و الخارج إلى عميد الأسرى يحيى سكاف الذي شارك بأضخم عملية بطولية ضد قوات الإحتلال والذي يعتز و يفتخر بنضاله كافة الأحرار والشرفاء، و أكد غازي على ضرورة رفع الصوت عالياً بوجه المنظمات الدولية التي تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان من أجل مساعدة الأسرى في السجون الاسرائيلية الذين يتعرضون لأبشع أنواع التعذيب، و حيا المقاومين الأبطال في فلسطين و لبنان الذين يقفون في الصفوف الأمامية بمواجهة الاحتلال والذين يحققون الإنتصارات المشرفة عليه.

و بعد اللقاء رفع المشاركون لوحة للأسير يحيى عند المدخل الشمالي لمخيم البداوي تضامناً مع قضيته.

التعليقات