مظاهرات احتجاجية لعدم صرف مستحقات التشغيل المؤقت بغزة

مظاهرات احتجاجية لعدم صرف مستحقات التشغيل المؤقت بغزة
جانب من الوقفة
خاص دنيا الوطن – حمادة جلو
قالت المتحدثة باسم الحراك الشعبي لتمكين الخريجين نايفة حسنين، إن رواتب الدفعة الثانية لمشروع الخريجين لم تصرف بعد، مشيرةً الى أن الدفعة الأولى قد انتهى عقدها، ولم تصرف لهم رواتبهم.

جاء ذلك، صباح اليوم، خلال وقفة اعتصاميه نظمها الحراك الشبابي لمشروع تمكين الخريجين لفئة التشغيل المؤقت، أمام بنك فلسطين فرع الرمال بغزة، مطالبين بصرف مستحقاتهم.

وطالبت حسنين، وزير العمل مأمون أبو شهلا بالتحرك العاجل لصرف المستحقات المالية للدفعتين الأولي والثانية، وقطاع التعليم الذين تم التجديد لهم.

بدوره، أوضح أحد العاملين في مشروع تمكين الخريجين محمود زويد، أنه عمل في الدفعة الأولي بتاريخ 21-8-2016 الى 21-11-2016، ولم يتقاضَ راتبه منذ أكثر من عام، مطالباً بصرف مستحقاته فوراً.

من جانبه، تابع أحد العاملين في مشروع الخريجين محمد ياسين: "عملت في الدفعة الثانية لمدة 3 شهور في المشروع، وذهبت للبنك لأتقاضى راتبي فلم أتمكن، ثم توجهت لمكتب العمل لمراجعتهم، وطلبوا أن نرفع كتاباً لمكتب وزير العمل، فطلبوا منا أن تصرف المستحقات بشرط أن يتم خصم الشؤون الاجتماعية، ووافقنا على خصمها، وحتى هذه اللحظة لم أتقاضَ أي مستحقات".

وفي ذات السياق، أوضح الحراك الشبابي لمشروع تمكين الخريجين في بيان، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، "نطالب المسؤولين في حكومة التوافق، وبالأخص وزير العمل أ. مأمون أبو شهلا بالأخذ بعين الاعتبار صرف مستحقات التجديد للدفعة الأولى في قطاع التعليم".

وأضاف البيان: "طالبنا بصرف مستحقات الدفعة الأولي من حالات الشؤون الاجتماعية، والتي لا يوجد لها مبرر لعدم صرفها حتى هذه اللحظة، وقد مضى عام تقريباً، ومستحقات الدفعة الثانية لشهور مارس وأبريل ومايو من هذا المشروع، منوهاً إلى أنه تم صرف مستحقات فبراير من الدفعة الثانية".

فيديو: اعتصام موظفي التشغيل المؤقت

 

التعليقات