الأخبار
فتح تنظم وقفة جماهيرية حاشدة نصرة للأقصى شمال القطاععرب 48: العربية للتغيير: نطالب بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية بالقدس.. ونتنياهو يتحمل المسؤوليةتوقيع عقد رعاية بين جمعية كنف الخيرية ونادي الاتفاق الرياضيالأحمد يلتقي ناظم اليوسف لبحث الاوضاع الفلسطينية في عين الحلوةأبو معمر: الفصائل الأربعة ناقشت قضايا مهمة لدعم المرابطين بالأٌقصىوزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشافي تخصصية مركزيةأبو ظريفة: ما يجري بالقدس مخططات مبيتة للاحتلال لتقسيم الأقصىاليمن: المجلس الانتقالي يعقد لقاء تشاوري مع مختلف الفصائل بحضرموتمصر: كورال وورش فنية لثقافة جاردن سيتى بشارع المعزمطر: الضميري لم يتحدث لـ"موطني" وجهات مشبوهة وراء الأخبار الكاذبةتخريج الفوج الثالث لمدرسة نقش ضمن فعاليات مهرجان فلسطين الدوليالكلية الجامعية تختتم تخريج فوج من خريجيهاقوات الإحتلال تطلق سراح أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدسأمين عام ملتقى الأديان يحيي المرابطين بالمسجد الأقصىمفوضية رام الله ومجلس قروي بني زيد ينظمان محاضرة تثقيفية
2017/7/21

مجلس علماء فلسطين يدين الصمت العربي المطبق تجاه اﻻعتداءات الاسرائيلية

تاريخ النشر : 2017-07-17
رام الله - دنيا الوطن
دان مجلس علماء فلسطين في لبنان الاعتداءات الاسرائيلية المستمرة على المسجد الاقصى المبارك، معراج النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، والمتمثلة باغلاقه ومنع رفع الآذان الى الحفريات والتهويد، مستغربا كيف يجرؤ هذا العدو على التمادي، لولا معرفته بالضعف والخور العربي.

وفي تصريح للناطق الرسمي للمجلس الشيخ الدكتور محمد الموعد، جاء فيه أننا إذ ندين الصمت العربي المطبق تجاه ما يدور من اعتداءات  اسرائيلية على المسجد الاقصى المبارك، من منع رفع الآذان، الى الدخول اليه والعبث بمحتوياته، وإغلاق بواباته ومنع المصلين من الدخول إليه، ومحاولة سحب الصلاحيات من الوقف الاسلامي، ووضع اليد عليه، الى محاولة تكريس تقسيمه زمانيا ومكانيا لتحقيق إقامة الهيكل المزعوم مكانه.

متوجها الشيخ الموعد الى الامة ان تكون بوصلتها نحو فلسطين، ومؤكدا ان ما أقدم عليه العدو الاسرائيلي في منع المسلمين من ممارسة شعائرهم الدينية، يمثل ذروة العدوان على كرامة اﻻمة العربية والاسلامية، لا سيما أن المسجد الاقصى هو لكل المسلمين،

وان هذه اﻻعتداءات تثبت امعان هذا العدو في مضيه بتهويد كل ما هو مقدس في فلسطين، وأنه لا يأبه لأحد من هذه الامة، ويثبت أن سياسة الهرولة والتطبيع مع هذا الكيان المغتصب ستعطي المحتل الاسرائيلي براءة عن كل جرائمه التي ارتكبها بحق كل العرب والمسلمين، وبالتالي سوف يعطي هذا المحتل ضوءاً اخضرا ﻻستكمال عدوانه وغطرسته واجرامه بحق اﻻرض واﻻنسان في فلسطين السليبة والمنطقة،

واضاف الدكتور الموعد على الامة ان تهب لانقاذ المسجد الاقصى المبارك من عمليات العدوان والتهويد بكل ما أوتيت من قوة وعلى كل المستويات الرسمية والشعبية من الاعلام بكل انواعه الى النزول والمظاهرات في الشارع الى التنديدات والخطب بالمساجد، الى دعم المقاومة في فلسطين بكل ما تحتاجه من امكانيات، الى رفع شكاوى تجرم قيادة هذا العدو امام كل المحافل الدولية، وهذا أقل الواجب.