أصحاب محلات المجمدات بسوق الشيخ رضوان يحتجون بسبب الرسوم الإضافية

أصحاب محلات المجمدات بسوق الشيخ رضوان يحتجون بسبب الرسوم الإضافية
صورة توضيحية
خاص دنيا الوطن - علاء الهجين
احتج أصحاب محلات اللحوم المجمدة بسوق الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، بسبب الرسوم الإضافية الجديدة التي فرضتها الشركة التي حازت على مناقصة تضمين السوق، والتي تبلغ قيمتها 60 ألف شيقل سنوياً، حسب ادعائهم.

ويشتكي أصحاب محلات اللحوم من المصروفات الهائلة التي يدفعونها للطاقة البديلة بسبب تقليص ساعات وصل الكهرباء، والتي أكد أصحاب المحلات أنها تتجاوز الـ 6000 شيقل شهرياً، إضافة إلى ضعف الحركة الشرائية من قبل المواطنين بسبب سوء الأوضاع المعيشية، الأمر الذي يكبد أصحاب المحلات خسائر كبيرة.

ويؤكد أصحاب المحلات، أن الرسوم التي ستفرض على المحلات، ستعمل على رفع أسعار المجمدات أكثر من الضعف، فمثلاً كيلو اللحمة المجمدة سيرتفع من 13 شيقلاً إلى 40 شيقلاً، ولن يجدوا من يشتريه بهذا السعر.

من جهته، يؤكد صاحب الشركة التي رست عليها مناقصة تضمين سوق الشيخ رضوان في غزة، جمال عياد، أن الرسوم الجديدة التي يقول أصحاب المحلات إنها فرضت عليهم عارية عن الصحة تماماً.

ويوضح عياد، أن معظم المحلات في الأسواق تدفع رسوم لا تتجاوز 1500 شيقل سنوياً، وأن المبلغ الذي تحدثوا عنه كبير جداً مقارنة بالمبلغ الذي يدفعوه.

وتوجهت "دنيا الوطن"، إلى سوق الشيخ رضوان وقامت بعمل مقابلات مع أصحاب المحلات للحديث عن الأزمة بينهم وبين صاحب شركة تضمين الأسواق، ثم توجهت لصاحب الشركة وعقدت معه لقاء لتوضيح أسباب فرض الرسوم على المحلات وقيمتها.

فيديو: احتجاج باعة المجمدات في سوق الشيخ رضوان
 






 

التعليقات