الأخبار
فتح تنظم وقفة جماهيرية حاشدة نصرة للأقصى شمال القطاععرب 48: العربية للتغيير: نطالب بإلغاء الإجراءات الإسرائيلية بالقدس.. ونتنياهو يتحمل المسؤوليةتوقيع عقد رعاية بين جمعية كنف الخيرية ونادي الاتفاق الرياضيالأحمد يلتقي ناظم اليوسف لبحث الاوضاع الفلسطينية في عين الحلوةأبو معمر: الفصائل الأربعة ناقشت قضايا مهمة لدعم المرابطين بالأٌقصىوزير الصحة: أولويتنا هي تجهيز مشافي تخصصية مركزيةأبو ظريفة: ما يجري بالقدس مخططات مبيتة للاحتلال لتقسيم الأقصىاليمن: المجلس الانتقالي يعقد لقاء تشاوري مع مختلف الفصائل بحضرموتمصر: كورال وورش فنية لثقافة جاردن سيتى بشارع المعزمطر: الضميري لم يتحدث لـ"موطني" وجهات مشبوهة وراء الأخبار الكاذبةتخريج الفوج الثالث لمدرسة نقش ضمن فعاليات مهرجان فلسطين الدوليالكلية الجامعية تختتم تخريج فوج من خريجيهاقوات الإحتلال تطلق سراح أمين عام المؤتمر الوطني الشعبي للقدسأمين عام ملتقى الأديان يحيي المرابطين بالمسجد الأقصىمفوضية رام الله ومجلس قروي بني زيد ينظمان محاضرة تثقيفية
2017/7/21

الجيش السوري: الانتهاء من تطهير 11 بلدة باللاذقية من الألغام

الجيش السوري: الانتهاء من تطهير 11 بلدة باللاذقية من الألغام

توضيحية

تاريخ النشر : 2017-07-17
رام الله - دنيا الوطن
أعلن رافي مهدي، مدير سلاح الهندسة التابع للجيش السوري، أنه تم الانتهاء من تطهير11 بلدة في محافظة اللاذقية من المواد المتفجرة في عملية تمشيط دقيقة بحثاً عن عبوات ناسفة وألغام.

وقال المسؤول العسكري السوري، للصحفيين، بهذا الخصوص: "استطعنا منذ بداية الشهر وبعد انسحاب المسلحين، من إبطال مفعول أكثر من 800 عبوة ناسفة من العيار الثقيل"، بحسب ما جاء على موقع روسيا اليوم. 

وأضاف: "في إحدى البلدات الجبلية، عثرنا على مخبأ فيه 30 راجمة صواريخ مضادة للدبابات من صناعة الولايات المتحدة الأمريكية".

وأكد مهدي عدم وقوع ضحايا أو إصابات في صفوف أفراد مجموعة خبراء المتفجرات خلال عمليات تفكيك العبوات الناسفة ومعظمها صناعة يدوية يصل وزن بعضها إلى 25 كيلوغراماً.

وأشار مهدي إلى أن الفضل في نجاح العمليات، يعود إلى فرع المركز الروسي لتفكيك الألغام التابع للقوات المسلحة الروسية في سوريا، الذي قام بتجهيز وإعداد خبراء المتفجرات بوسائل الحماية والمعدات الحديثة بعد اجتيازهم دورات تدريبية مكثفة في المركز.

فيديو أرشيفي: الجيش السوري يفكك ألغاماً في الرمل الجنوبي اللاذقية


 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف