الأخبار
رؤيا لتنمية القدرات وأمان يُطلقان الشبكة المحلية للجان المساءلة المجتمعيةكوشنر:أمريكا لم تطلب من رئيس الحكومة الاسرائيلية إزالة البوابات الالكترونيةالغف: القدس خط أحمر ومطلوب من الكل الفلسطيني التوحدجلسة البدية الحوارية تدعو إلى تعزيز التفاعل بين القيادة والشعبهآرتس:مظاهرات المسجد الأقصى تنذر بانتفاضة جديدة خلال رمشة عيننادي ربوع القدس يشارك بدوري كرة قدم لنصرة للقدس بعزونفيديو مؤثر.. سيدة تركية أصيبت ابنتها في القدس:" لا أفكر بها"السعودية: لن نجعل الأردن يتصدى وحده للاعتداءات الإسرائيليةاعتقالات ومداهمات بالضفة الغربيةالدكتور حسن ناصر يعلن أستمرار فريق كرة السلة بالنادي الأهليالشخصيات المستقلة تدعو لاجتماع الإطار القيادي بالقاهرةطريقة عمل الكيك بالتوفيمستوطنون يقتحمون الاقصى بحراسة من الشرطة الإسرائيليةوفد برلماني يختتم زيارته للقدس ويلتقي بعمان برئيس لجنة فلسطيناتحاد الرياضة للجميع يطلق رزمة من الفعاليات الرياضية
2017/7/23

محافظ طولكرم يطلق المرحلة الأولى من فعاليات التعداد العام للسكان

محافظ طولكرم يطلق المرحلة الأولى من فعاليات التعداد العام للسكان

صورة توضيحية

تاريخ النشر : 2017-07-16
رام الله - دنيا الوطن
أطلق محافظ طولكرم عصام أبو بكر المرحلة الأولى من فعاليات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشأت لعام 2017 "مرحلة الحزم" في المحافظة. جاء ذلك من أمام  مبنى السرايا العثماني وسط المدينة، بمشاركة كل من قائد المنطقة العقيد زاهي سعادة، ورئيس بلدية طولكرم م. محمد يعقوب، و ربى القبج مدير تعداد محافظة طولكرم، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية.

وأكد المحافظ أبو بكر على أهمية مشروع التعداد، باعتباره ضرورة وحاجة وطنية تعود بالفائدة على كافة المناحي الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، موضحاَ أن التعداد العام يجري بتوجيهات مباشرة من الرئيس محمود عباس " أبو مازن"، وبمتابعة من الحكومة برئاسة د. رامي الحمد الله، معبراً عن شكره لجهود الاحصاء المركزي ممثلاً برئيسته علا عوض، المدير الوطني للتعداد، منوهاً إلى الدور الخاص  لطواقم التعداد على مستوى المحافظة من خلال الجهود التي يبذلونها، مشيراً إلى توفير كل الدعم والمساندة لتلك الطواقم من خلال الجهات المختصة ذات العلاقة.

ووجه المحافظ أبو بكر دعوة للمواطنين وعموم المؤسسات والقطاعات  للتعاون مع طواقم التعداد العام للسكان والمساكن والمنشأت، مضيفاً بأن انطلاق التعداد جاء من أحد المواقع التاريخية بمدينة طولكرم من مبنى السرايا العثماني  لربط القديم مع الجديد والحديث، حفاظاً على تاريخنا وهويتنا الوطنية.

من جانبها قالت القبج بأن مرحلة الحزم تهدف  إلى وضع إشارات حول المناطق التي تم تقسيمها، وخاصة أن  الإشارات التي تبقى موجودة لمدة عشر سنوات جاءت  للإستدلال للمراحل القادمة واللاحقة.

وتابعت: " نطمئن  المواطنين  أن هذه الإشارات فقط إحصائية إستدلالية ولا يوجد لها أي مغزى أخر، وندعو  للحفاظ عليها، فيما أن جهاز الاحصاء وفريق التعداد يؤكد على سرية المعلومات بناء على قانون الاحصاء لعام 2000".

وعبرت القبج عن شكرها للمحافظ أبو بكر على ما قدمه من دعم ومساندة لطواقم التعداد منذ البداية ومتابعته الدائمة لهذا المشروع، مشيرةً إلى جهود المجتمع المحلي بكل مكوناته على ما يقدمونه، وصولاً إلى اتمام المراحل الأخرى من التعداد.