شهداء الأقصى: عملية القدس المحتلة رد طبيعي على جرائم الاحتلال

رام الله - دنيا الوطن
أكدت كتائب شهداء الاقصى – مجموعات الشهيد لؤي قنع أن عملية القدس المسلحة اليوم الجمعة هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال المتكررة والمستمرة في اقتحامها اليومي لباحات المسجد الاقصى وانتهاكها لحرمة المكان المقدس وأن العملية البطولية التي أدت لسقوط جنود الاحتلال صرعى بين جريح وقتيل هو اختراق لمنظومة الامن الاسرائيلي التي تستهدف منع المواطنين من الوصول إلى أماكن العبادة والصلاة في المسجد الاقصى.

وأضافت شهداء الاقصى أن عملية القدس البطولية إشارة واضحة على وحدة شعبنا في النضال والمقاومة والدفاع عن حقوقه الوطنية في كافة أماكن تواجده وأن شعلة المقاومة والمواجهة مستمرة ولن ينجح الاحتلال في وقفها رغم ممارساته القمعية بحق أبناء شعبنا.

كما تنعي كتائب شهداء الاقصى – مجموعات الشهيد لؤي قنع لأبناء الشعب الفلسطيني شهداء عملية القدس البطولية الثلاثة أبناء عائلة جبارين من " أم الفحم " والذين استشهدوا في الاشتباك المسلح مع جنود الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى. و تنعى الشهيد البطل/ براء إسماعيل حمامدة، 18 عاماً والذي ارتقى صباح اليوم شهيداً أثناء تصديه لاقتحام قوات الاحتلال مخيم الدهيشة.

التعليقات