الأخبار
الديمقراطية تنظيم ندوة "الهجرة والتهجير في ميزان المشروع الاسرائيلي" بالمخيم الشماليالمطران حنا يستقبل وفدا من أبناء الرعية الارثوذكسية بيافا واللد والرملةالأشقر: موقف منظمة العفو الدولية تجاه الاعتقال الإداري غير كافاطلاق مبادرة بعنوان "اطفال بلا هوية" في محافظة بيت لحمالفتح يفوز على أحد بثنائية في الدوري السعودي للمحترفينعريقات من واشنطن: لابد من عقد المجلس الوطني الفلسطيني فوراتعقيبات لمتطرفين يتمنون الموت للطيبي بعد نجاة الطائرة التي كان عليهاالبرديني: خطاب الرئيس تاريخي وكلماته كانت من ذهبمصر: السكرتير العام والمساعد لمحافظة الاسماعيلية يتابعان حملة النظافة والتطوير بأماكن المدارسمجلس الإمارات يختتم ورش عمل التوازن بين الجنسينالسفير عقل يفوز باستفتاء كافضل سفير عربياليمن: اتحاد قاهر يتوج بكاس دوري جيل التسامح الاول للمرة الأولى بتاريخةإصابة مواطنة بجروح خطيرة في حادث سير بدير البلحالرئيس يتلقى برقية شكر من رئيس الوزراء اللبنانيمصرع جندي مصري و3 مسلحين في هجوم بسيناء
2017/9/23

مجموعة الشباب الفلسطيني المغترب تعايش قهر الاحتلال ببيت لحم

تاريخ النشر : 2017-07-12
رام الله - دنيا الوطن
عايش مجموعة من الشباب الفلسطيني المغترب ظروف القهر والاضطهاد التي يعاني منها اخوانهم الفلسطينيون داخل الوطن المحتل من خلال جولة لهم في مخيم عايدة للاجئين الفلسطينين حيث اطلعوا على واقع الحياةب المخيمات كما انهم شاركوا بفعالية رسم وكتابة شعارات على جدار الفصل العنصري وتعرضوا لمضايقات واضطهاد جيش الاحتلال ليعشوا ولو جزئيا شكلا من اشكال القمع الاسرائيلي.

وقام جيش الاحتلال وجنود بمنع المشاركين ببرنامج اعرف تراثك من كتابة شعاراتهم التي تناولت مشاعر انتمائهم لفلسطين بالقرب من مدخل المخيم لكنهم اصروا على الكتابة للتعبير عن حبهم لابناء شعبهم و وطنهم الام وتاكيد روابط الجذور لهم رغم الم الاغتراب.

وتاتي هذه الفعالية في ختام جولة الشباب المغترب بمخيم عايدة للاجئين الفلسطينين حيث كان في استقبالهم منذر عميرة رئيس مركز شباب عايدة الاجتماعي ومنجد جادو مدير عام شبكة فلسطين الاخبارية PNN وطاقم من مركز الشباب والمتطوعين فيه حيث قام جادو بالترحيب بالوفد وتقديم شرح له عن المخيم وبرنامج الجولة فيه .

بدوره قام عميرة باصطحاب اعضاء وفد اعرف تراثك للشباب المغترب الذي يتضمن 30 شاب وشابة من المغتربين الفلسطينين الذين قدموا ضمن الوفد في نسخته السابعة من سبع دول من مختلف انحاء العالم ولم يقم اي منهم بزيارة فلسطين بالسابق بجولة في المخيم حيث قدم لهم شرحا مفصلا عن واقع الحياة الفلسطينية بالمخيم وما يتعرض اليه الشباب من ممارسات قمعية احتلالية على اكثر من صعيد.

واشار عميرة الى ما يعانيه المخيم وهو الامر الذي يعكس حياة المخيمات والقرى والمدن الفلسطينية من عمليات اقتحام ليلية متواصلة حيث يقوم جيش الاحتلال باقتحام المخيم ومطاردة الاطفال واعتقالهم مشيرا الى نسبة ارتفاع عدد الاطفال المعتقلين بالمخيم وما يتعرضون لهم من تعذيب واضطهاد خلال عمليات الاعتقال والتحقيق الى جانب تعرضهم للضرب خصوصا على ايدي الوحدات الخاصة المستعربين.

وقدم عميرة لوفد المغتربين شرحا عن معاناة الاطفال من خلال شرح ظروف استشهاد الطفل عبد الرحمن عبيد الله الطفل الذي قتله قناص اسرائيلي حيث كان الطفل عائدا من مدرسته وتم اطلاق النار عليه دون اي اسباب.

كما اشار عميرة الى معاناة السكان بالمخيم من ممارسات احتلالية اخرى مثل انقطاع المياه بسبب سرقة اسرائيل لمصادر المياه الجوفية و ضخها للمستوطنات الى جانب النقص في الخدمات المقدمة للاجئين من قبل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين في مجالات الصحة والتعليم.

كما تحدث عميرة مع وفد المغتربين عن النكبة وتاريخ تاسيس المخيم وتمسك اللاجئين بحقهم في العودة الى ديارهم مشيرا الى ان المغتربين جزء اصيل من قضية الهجرة واللجوء وعليهم العمل على تعزيز هذا الحق الذي يعتبر جوهر القضية الفلسطينية والصراع مع دولة الاحتلال مشيرا الى تمسك اللاجئين بحق العودة حيث تحدث لهم عن فكرة مفتاح وبوابة العودة المقامة منذ سنوات على مدخل المخيم لتكون شاهدا على تمسك اللاجئين بحق العودة.

وتطرق عميرة الى ملف الاسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال وقدم شرحا عن واقع ومعاناة الاسرى وذويهم للمغتربين من خلال الحديث عن مجموعة من اسرى المخيم ومناضليه كما تطرق الى معاناة الاسرى في موضوع الغرامات التي يضعها الاحتلال على اهالي الاسرى خصوصا الاطفال منهم.

وفي نهاية الجولة قدم عميرة للوفد شرحا عن عمل مركز الشباب الاجتماعي وعرض لهم مجموعة من الافلام والصور عن جهود المركز لخدمة الاطفال والشباب داعيا الشباب المغترب الى العمل من اجل نقل واقع وحقيقة ما يجري بوطنهم الام فلسطين الى كل ول اغترابهم مشددا على اهمية تعزيز تمسكهم بارضهم و وطنهم مهما بعدت دول اغترابهم.

وفي نهاية الجولة اجاب عميرة وجادو على اسئلة الشباب المغترب حول ما سمعوه عن واقع المخيم حيث اعربوا عن تضامنهم وحزنهم لما سمعوا وشاهدوا من ظروف اضطهاد لاخوانهم في الوطن مؤكدين انهم سيكونوا رسلا من اجل قضيتهم .

وفي نهاية الجولة قدمت احدى الفتيات المغتربات المشاركات بالجولة شهادة شكر وتقدير لرئيس مركز شباب عايدة الاجتماعي تقيرا له على الجولة التي تم استضافتهم فيها مؤكدة على ان الشباب المغترب سيبقى وفيا لشعبه وقضيته كما شددت على ان زيارتهم هذه هي الاولى لهم في اطار تحقيق عودة الفلسطينين لوطنهم للعيش بوطنهم بحرية وعدل وكرامة وسلام حقيقي.