الأخبار
منتدى الصيادلة يُكرم الخريجين والخريجات الجدد بجامعة الأزهر.. (فيديو وصور)مختصون يوصون بإجراء تعديلات على قانون الجرائم الالكترونيةبسيسو: القضية الفلسطينية تراجعت في ظل الأحداث بالدول العربيةفيضانات بنغلاديش تودي بحياة 82 شخصاًالنيرب: اكتمال وصول حجاج قطاع غزة للسعودية لأداء مناسك الحجصافرات الانذار تدوي في مستوطنة (عطيرت) والاحتلال يعلن حالة الاستنفاررئيس الوزراء الأردني: طبيعة العلاقة مع إسرائيل تعتمد على عدالة قضية السفارةسحويل: ما تناقله الإعلام حول مدينة سكاي لاند يمثل وجهة نظريبالفيديو.. خالد الجندى: الأضحية لا تشعر بألم الذبحبالفيديو.. داعية اسلامي: يجوز لجزار غير مسلم ذبح الأضاحيبالفيديو..خالد الجندى: نسيان أو تعمد التسمية على الأضحية فهى "حلال"المجلس الأعلى للشباب والرياضة يباشر التحضير لسباق اريحا للألعاب الرياضيةالمستهلك تستنكر اغلاق الاحتلال لمتاجر في مخيم الدهيشةالاحتلال يعتقل شابيْن خلال مواجهات اندلعت في محافظة قلقيليةمقتل 7 أشخاص من عائلة ضابط عراقي
2017/8/19

الخليل..لقاء جماهيري بمناسبة اليوم العالمي لمنع الإساءة لكبار السن

الخليل..لقاء جماهيري بمناسبة اليوم العالمي لمنع الإساءة لكبار السن
تاريخ النشر : 2017-06-19
رام الله - دنيا الوطن
نظم المركز الفلسطيني للاتصال والسياسات التنموية لقاءً جماهيرياً  بمناسبة اليوم العالمي لمنع الإساءة لكبار السن بتمويل من الشبكة الدولية والتي تنفذه في جميع أنحاء العالم، وذلك قي قاعة فندق الخليل السياحي بمشاركة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح السيد عباس زكي، وعضو المجلس التشريعي أبو علي يطا، ومحافظ الخليل الأسبق السيد عريف الجعبري، وشخصيات اعتبارية ورسمية من حركة فتح- إقليم وسط الخليل، ومحافظة الخليل، ووزارة الحكم المحلي، ووزارة الداخلية، ووزارة الصحة، ورابطة الجامعيين، وجامعة القدس المفتوحة، ورؤساء بلديات الخليل وحلحول وتفوح ويطا والسموع وبيت كاحل، والتوجيه السياسي، ومكاتب القوى والفصائل، والصليب الأحمر الدولي، والهلال الأحمر الفلسطيني، ووزارة العمل، ووزارة الثقافة، ولجنة إعمار الخليل، والأجهزة الأمنية، والعديد من المؤسسات الأهلية والحكومية.

وقد تضمن اللقاء مراجعة نقدية للسياسات الحكومية التي أدت إلى غياب الاهتمام برعاية حقوق كبار السن، وآليات وصول المجتمع الفلسطيني إلى مجتمع خال من العنف وإساءة المعاملة ضد كبار السن.

وفي نهاية اللقاء أوصى المشاركون بضرورة التكامل الرسمي والأهلي والشعبي لوصول كبار السن لحياة كريمة خالية من الإساءة في المعاملة والانتهاكات في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والصحية. كما أوصى المشاركون بنشر التوعية داخل المدارس والمؤسسات الأهلية والرسمية لمنع العنف والإساءة في المعاملة لكبار السن استجابة للدين الإسلامي الحنيف.