الأخبار
إطلالة شاملة على الموسم العاشر من "فاشن فورورد دبي"دائرة شؤون المغتربين تواصل اللقاءات مع الجالية الفلسطينية ومؤسسات اسكتلنديةبعد اتهامها بالسحر..حرقوا عينيها وجردوها من الملابس حتى ماتتثـــورة اللِّحــى بيــــن رام الله وغــــزةالإمارات واحة أمن وآمان في"إستشير والخير بيصير"على إذاعة القرآن الكريمتوقعات بوصول عدد سكان العالم عام 2050 لـ9.8 مليار نسمة4 أبطال من عرابة ينهون 18 عامًا في سجون الاحتلالإصابة مواطن بجروح خطرة بعملية سطو على محله في غزة"صندوق الدنيا"...الفنانة رانيا يوسف تستعد لتصوير فيلمها وسط تكتم شديدتربية سلفيت تدرس دمج التعليم المهني والتقني بالتعليم العامالباحث عبد الفتاح الكاك يحصل على الدكتوراه في اللغة العربيةريال مدريد بطل كأس السوبر الإسباني على حساب برشلونةهل تخشى إسرائيل على مكانتها الدولية بسبب إغلاق قناة الجزيرة؟أبو ردينة: نريد مفاوضات واضحة المعالم وبمرجعية الدولة الفلسطينيةبصورة"سيلفي".. محامي الهضبة يتمني أن يصبح حسام حسن مدربا للأهلي
2017/8/17

المفتي العام يشارك في إلقاء الدروس الحسَنية في المملكة المغربية

تاريخ النشر : 2017-06-19
رام الله - دنيا الوطن
شارك الشيخ محمد حسين – المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية- خطيب المسجد الأقصى المبارك في الدروس الحسَنية في المملكة المغربية، التي تلقى في حضرة الملك محمد السادس، حيث شارك سماحته في إلقاء العديد من الدروس الدينية تحدث فيها عن شهر رمضان المبارك، وخيره وبركاته، مبيناً أن من أعظم القربات التي يتقرب بها المسلم إلى الله، في شهر رمضان، إعمار المسجد الأقصى المبارك، وشد الرحال إليه، وتعزيز ثبات أهله المرابطين حوله وفي أكنافه، سيما في ظل العراقيل التي تضعها سلطات الاحتلال للحيلولة دون وصول المصلين لأداء عباداتهم فيه.

وعلى هامش زيارة إلى المملكة المغربية قام بزيارة السفارة الفلسطينية ولقاء سعادة السفير الدكتور زهير الشن وعدداً من العاملين في السفارة.

 كما عقد مؤتمرا صحفياً  في مقر السفارة الفلسطينية تحدث فيه عن مجمل الأحداث الجارية في الأراضي الفلسطينية، كما التقى بالعديد من الشخصيات الرسمية والشعبية المغربية والوفود المشاركة، وتمحور الحديث في هذه اللقاءات حول آخر المستجدات التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني ومقدساته، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك وبخاصة الاعتداءات والانتهاكات المتواصلة، مطالباً بضرورة العمل على دعم صمود الشعب الفلسطيني ومقدساته في ظل غطرسة الاحتلال وعنجهيته وعدوانه.

 وقد أشاد بما تقدمه المملكة المغربية ملكاً وحكومة وشعبا لنصرة إخوانهم الفلسطينيين، مؤكداً على عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والمغربي.