مشروع إسرائيلي لسحب المواطنة والإقامة من منفذي العمليات

مشروع إسرائيلي لسحب المواطنة والإقامة من منفذي العمليات
الكنيست الإسرائيلي
رام الله - دنيا الوطن
 قالت صحيفة (يسرائيل هيوم): إنه سيطرح على طاولة الكنيست، اليوم، مشروع قانون يدعو إلى سحب المواطنة والإقامة من الفلسطينيين، الذين نفذوا عمليات استشهادية، وكذلك أبناء عائلاتهم.

وحظي مشروع القانون هذا بترحيب وزير الجيش الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، وكذلك بعض المسؤولين الإسرائيليين.

وينص القانون على سحب المواطنة أو الاقامة أو تراخيص العمل من كل من يرتبط بعملية ضد جنود الاحتلال أو المستوطنين.

وجاء في مشروع القانون، أنه قبل اللجوء إلى إجراء سحب المواطنة، سيسمح وزير الداخلية لصاحب التصريح أو أبناء عائلته بإثبات عدم ارتباطهم بالعملية، وفي حال تقرر سحب التصريح، سيتم إلغاء الحقوق من الأشخاص المعنيين حسب قانون التأمين الوطني.

وعلم أنه تم دفع إعداد هذا القانون بالتعاون مع حركة "ام ترتسو" اليمينية، وتم تقديم مشروع القانون من قبل النائب روبرت اليطوف من حزب يسرائيل بيتنا الذي قال: "لن نسمح بعد هذا اليوم بالعبث الذي يمنح بعض الفلسطينيين وحملة الهوية الزرقاء الذين يقدمون المساعدة لهم، امتيازات وحقوق، بينما يعمل هؤلاء من أجل تدمير الحكومة الإسرائيلية"، وفق زعمه.

التعليقات